أمر قضائي تركي بحجب مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب

halahala

بدأت السلطات التركية حجب خدمات تويتر وفيسبوك ويوتيوب مؤقتا لنشرها صور المدعي العام الذي احتجز رهينة وقتل في اسطنبول الاسبوع الماضي.

وجاءت هذه الخطوة بموجب أمر قضائي صدر استجابة لشكاوى تقدم بها عدد من الاشخاص حسبما نقلت وكالة رويترز عن مصدر في قطاع الاتصالات التركي. والصورة التي اثارت الغضب تظهر المدعي العام عندما كان محتجزا في مكتبه من قبل مسلحين يساريين قبل مقتله في عملية اقتحام قامت بها سلطات الأمن التركية. وتقول صحيفة حريت التركية إن القرار القضائي يأمرالسلطات بإغلاق 166 موقعا على شبكة الإنترنت لنشرها الصور ولم يوضح الأمر القضائي فترة حجب مواقع التواصل الاجتماعيالمثيرة للجدل. ولم يوضح الأمر القضائي فترة حجب مواقع التواصل الاجتماعي. ولم يتمكن الكثير من مستخدمي هذه المواقع الوصول اليها يوم الاثنين، فيما قالت صحيفة حريت إن موفري خدمات الانترنت أمروا من قبل القضاء بحجب المواقع الثلاثة. وبالفعل نشر موقع يوتيوب نص أمر قضائي قائلا إن "اجراء اداريا" قد اتخذ من جانب هيئة الاتصالات التركية. ويقول فريق متابعة شبكات التواصل الاجتماعي، في بي بي سي العربية إنه حتى الساعة الثانية عشرا ظهر الاثنين بتوقيت غرينتش ظلت شبكة تويتر في تركيا تعمل بفاعلية. ودشن المغرودن على تويتر على الفور هاشتاجا بعنوان "تويتر حُجب في تركيا." ويقول الفريق إنه خلال 20 دقيقة بعد إطلاقه، تجاوز عدد التغريدات التي تداولته 10 آلاف تغريدة، 85 في المئة منها من تركيا، و12 في المئة من الولايات المتحدة. أما فريق متابعة اليوتيوب في الخدمة العالمية في بي بي سي فيقول إن مواقع يوتيوب التابعة للحكومة التركية توقف فور تسلم القرار القضائي. ويضيف أن المواقع الأخرى بدت أكثر بطأ تدريجيا، ربما تمهيدا لوقف البث.

آخر الأخبار

حول العالم