الطاقة والمعادن تقر تعليمات تنظم عملية نقل المواد المشعة

  • 3 / 11 / 2015 - 9:9 ص
  • آخر تحديث: 3 / 11 / 2015 - 8:33 م
  • الاقتصاد   
هلا-اخبار اقرت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن 13 تعليما تنظم عملية نقل المواد المشعة وتحدد ضوابط النقل الآمن لهذه المواد ونوعية الطرود المستخدمة في نقلها.  وقال الرئيس التنفيذي / رئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس فاروق الحياري في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء ان التعليمات التي تقر للمرة الاولى تشمل (الأسس والمعايير الخاصة بتصنيف المواد المشعة وتحديد نوع وفئة الطرد الواجب استخدامه لنقلها) والتي تهدف لبيان الآلية التي يتم من خلالها تحديد نوع الطرد الذي يتناسب مع المادة المشعة المنقولة.  اما تعليمات (الحدود الخاصة بالمادة المشعة المنقولة في الطرد الواحد او الارسالية الواحدة المتعلقة بالكمية او الكتلة او الجرعة الاشعاعية او مستوى التلوث الاشعاعي) فتهدف الى تحديد القيم والحدود اللازم عدم تجاوزها في الطرد الواحد من المادة المشعة وقيم الجرعات الإشعاعية من الطرد الواحد أو مجموعة الطرود. كما تشمل التعليمات (الوثائق والبيانات الواجب ارفاقها وتقديمها مع طلب الترخيص أو التصريح بنقل المواد المشعة والوثائق والمستندات الواجب ارفاقها بوثيقة الشحن) والتي تهدف الى تحديد الوثائق والمعلومات الواجب توفيرها من قبل مرسل المادة المشعة مع طرود المواد المشعة.  وفيما يتعلق بتعليمات (الملصقات واللوحات التعريفية والتحذيرية وبطاقات البيانات الواجب وضعها على الطرود ووسيلة النقل والمواصفات والشروط الخاصة بها) فقال المهندس الحياري ان الهدف منها تحديد مواصفات الملصقات والإشارات التحذيرية الواجب على المرسل والناقل للمادة المشعة توفيرها على الطرود ووسيلة النقل بما يتناسب مع الخطر الإشعاعي المتوقع من المواد المنقولة.  وحول تعليمات (الشروط والمواصفات الفنية الخاصة بوسيلة النقل وفحصها وصيانتها والاجهزة والمعدات الواجب توافرها فيها) قال انها تهدف الى وضع الضوابط الخاصة بوسائل النقل للمواد المشعة فيما وضعت تعليمات (ضوابط النقل الآمن المتعلقة بوضع الطرود على وسيلة النقل، وضوابط وشروط تخزين المواد المشعة) وصفا للضوابط الواجب مراعاتها عند تثبيت طرود المواد المشعة على وسائل النقل وآلية تخزينها في الأماكن الخاصىة بذلك. اما تعليمات (متطلبات وضوابط النقل الآمن للمواد الانشطارية ونطاق تطبيقها) فتم من خلالها وضع الشروط الخاصة الواجب مراعاتها من قبل المرسل والناقل في الطرود المحتوية على مواد انشطارية فيما وضعت تعليمات (أسس وضوابط التعامل الآمن مع الطرود الفارغة وحدود التلوث الاشعاعي المسموح بها في الطرود الفارغة ووسيلة النقل) وصفا للمتطلبات اللازم مراعاتها والاجراءات لمعالجة الطرود الفارغة وكيفية ازالة التلوث الإشعاعي  عنها وعن وسائل النقل. وقال المهندس الحياري ان (تعليمات متطلبات ترخيص الاشخاص الذين يتعاملون مع المادة المشعة المنقولة) فقد تم من خلالها وضع الشروط اللازم توافرها لترخيص الأشخاص العاملين في نقل المواد المشعة في حين حددت تعليمات (السجلات والتقارير الواجب تنظيمها عند نقل المواد المشعة) طبيعة السجلات الواجب الاحتفاظ بها من قبل الناقل للمواد المشعة المنقولة، والتقارير اللازم اعدادها والاحتفاظ بها لدى الناقل والمستخدم للمادة المشعة. وفيما يتعلق بالتعليمات الخاصة ب(المواصفات الفنية والشروط الخاصة بكل نوع أو فئة من الطرود المخصصة لنقل المواد المشعة بما فيها الحاويات والصهاريج) فقد حددت أنواع الطرود التي يتم بها نقل المواد المشعة والمواصفات الفنية اللازم توافرها بتلك الطرود عند تصميمها وتصنيعها.  اما تعليمات (المواد المشعة الواجب توفير حماية امنية لها والضوابط والاجراءات الخاصة بذلك) فقد حددت وفق المهندس الحياري المتطلبات والإجراءات الأمنية اللازم توفيرها ومراعاتها من قبل المرسل والناقل للحفاظ على عدم وصول اشخاص غير مصرح لهم للمواد المشعة المنقولة.  كما تشمل تعليمات (المواد المشعة غير الخاضعة لأحكام نظام نقل المواد المشعة والمواد ذات النشاط الاشعاعي الضعيف التي يسمح بنقلها بدون تغليف، ومتطلبات النقل الآمن لها) والتي تهدف الى تحديد المواد المشعة التي لا تطبق عليها أحكام نظام نقل المواد المشعة، وتحديد المواد التي يمكن نقلها دون تغليف.   واكد المهندس الحياري اهمية هذه التعليمات في اطار ترسيخ ثقافة التعامل مع المواد المشعة واليات نقلها لضمان الوقاية وتوفير الحماية للانسان والبيئة في اطار الدور المناط بالهيئة في تنظيم ومراقبة المؤسسات التي تستخدم المواد المشعة والمؤينة في المملكة وعددها حوالي 500 مؤسسة رسمية واهلية.    



آخر الأخبار

حول العالم