متحف الأطفال يستضيف المؤتمر الخامس لرابطة المراكز العلمية

هلا اخبار - نظم متحف الأطفال الأردن مؤتمرًا صحفيًا وحفل استقبال يوم الثلاثاء 30 آب/أغسطس الجاري للإعلان عن استضافة الأردن للمؤتمر الخامس لرابطة المراكز العلمية لشمال أفريقيا والشرق الأوسط (NAMES 2016) المزمع إقامته في الفترة ما بين 26- 28 تشرين الأول/أكتوبر المقبل بعنوان "تواصُل" تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة. ويهدف المؤتمر الخامس لرابطة المراكز العلمية لشمال أفريقيا والشرق الأوسط ، الذي يعد الوحيد من نوعه في المنطقة والأول من نوعه في الأردن، ليكون ملتقى للخبرات وتبادل المعارف في قطاع مراكز العلوم والتعليم والمتاحف. وسيعرض المؤتمر في أيامه الثلاثة مفهوم "التواصُل" في ثلاثة محاور رئيسة؛ هي التواصل مع الجمهور، والتواصل من خلال المحتوى، والتواصل لإحداث تغيير وأثر إيجابي في المجتمع. وسيتم تغطية تلك المحاور من خلال 12 من ورش العمل والجلسات التطبيقية والتفاعلية، يقدمها 45 من نخبة المتحدثين والباحثين من المنطقة العربية وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وخلال المؤتمر الصحفي عرضت مديرة متحف الأطفال الأردن ورئيسة رابطة المراكز العلمية لشمال أفريقيا والشرق الأوسط السيدة سوسن الدلق موجزًا عن الرابطة وأعمالها وعن برنامج المؤتمر. كما تحدث بعض ممثلي الشركات الراعية عن أهمية مثل هذه المؤتمرات وأهمية دعمها؛ ومن بينهم، السيد بشر المحاسنة، مدير وحدة المسؤولية الاجتماعية والتبرعات في شركة البوتاس العربية، والسيدة هنا رمضان، نائب الرئيس لقسم الاتصالات المؤسسية في شركة أدوية الحكمة، والسيد طارق الحاج حسن، نائب رئيس أول – مدير إدارة البراندينج في البنك العربي، والسيد أحمد الهناندة، الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن، والمهندسة نسرين الأعرج، مستشارة أمين عمان للمشاريع. وحضر المؤتمر الصحفي أيضًا ممثلون من داعمين وراعيين آخرين؛ كهيئة تنشيط السياحة، ومؤسسة ماهرة ومحمد أبو غزالة، وفندق إنتركونتيننتال الأردن، وشركة نستله، ورؤيا بالإضافة إلى ممثلي وسائل الصحافة والإعلام. وأعربت مديرة متحف الأطفال الأردن السيدة سوسن الدلق عن فخرها بتنظيم هذا المؤتمر العالمي في الأردن قائلة: "نحن فخورون بترشيح واختيار متحف الأطفال الأردن لاستضافة هذا الحدث الهام، الذي يعد واحدًا من أبرز الأحداث التي تشهدها المنطقة في هذا المجال. كما أن إقامته في الأردن تمثل فرصة ذهبية لتسويق الأردن كبيئة تعليمية محفزة وملهمة، خصوصًا في ظل الإنجازات المتحققة في هذا المجال". وأضافت الدلق وهي تشغل أيضًا منصب رئيسة رابطة المراكز العلمية لشمال أفريقيا والشرق الأوسط للفترة 2014 - 2016: "يمثل المؤتمر وجهة فريدة لكل شخص يمتلك شغفًا بالعلم والعلوم، ويرغب في بناء خبراته، ورفدها بمعارف جديدة". من جهته علَق الرئيس التنفيذي في شركة زين الأردن قائلاً: "تفخر زين بشراكتها الممتدة عبر عدة سنوات مع متحف الأطفال الأردن، وتسعى بالتزامها لدعم كافة فعاليات وأنشطة المتحف، لا سيما المؤتمر الخامس لرابطة المراكز العلمية لشمال إفريقيا والشرق الأوسط لعام 2016، لما له من أهمية في رفد العملية التعليمية الحديثة ومساندتها، الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على ازدهار الأردن، مضيفاً بأن التعليم يمثل العنصر الأساسي والأهم للنهوض بالمجتمعات، ونحن في زين نضع التعليم على قمة سلم أولوياتنا، خاصةً وأن متحف الأطفال ساهم وبشكل كبير في تنمية القدرات الفكرية والإبداعية للأطفال عبر تبني وسائل التعليم الغير تقليدية وإدخال مفهوم التعلم من خلال اللعب". ومن الجدير بالذكر أنه تم إطلاق رابطة المراكز العلمية بشمال أفريقيا والشرق الأوسط (NAMES) في 30 أيار\مايو 2006، خلال اجتماع قام بالدعوة إليه وتنظيمه مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية. والهدف من الرابطة رعاية وتنمية التعاون بين المراكز العلمية ومتاحف العلوم الواقعة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط بهدف الانتفاع من مختلف الموارد والخبرات المتوفرة في المنطقة. كما تهدف الرابطة إلى المساعدة في إنشاء مراكز علمية ومتاحف علوم جديدة في مختلف دول المنطقة لتعزيز الابتكار في التعلم التفاعلي، وتقديم أنشطة عملية خلاقة تتيح للجمهور فرصة الاستمتاع بالمشاركة فيها. 14102557_579958982207060_5637755021398755110_n 14184570_579958595540432_5814838110519441200_n 14192551_579959052207053_2372243269316360051_n 14080031_579959058873719_8237513177881894544_n

آخر الأخبار

حول العالم