الكرك: مترشحون ينتقدون قانون الانتخاب

 

هلا اخبار - الكرك - انتقد مترشحون من مختلف القوائم الانتخابية في محافظة الكرك قانون الانتخاب، مؤكدين ان مشاركتهم بالانتخابات جاءت رغما من ملاحظاتهم العديدة على القانون.

واكد مترشحون خلال حوارية للمرشحين بالكرك نظمها تحالف مراقبة الانتخابات " راصد " بالتعاون مع نادي الكرك الثقافي، ان القانون الحالي أوجد العديد من المشاكل بين الفئات الاجتماعية بالمحافظة، وخصوصا بين العشائر التي تشكل الاساس الفعلي لتشكيل القوائم الانتخابية.

واضافوا ان المشاكل التي تتلو يوم الاقتراع وفور الاعلان عن النتائج ستظهر حقيقة مطالب من رفض القانون وطالب بوضع قانون آخر يلائم الواقع الاجتماعي والسياسي الاردني .

واشار مترشحون الى ان اهم مطالب وبرامج قوائمهم الإنتخابية التعبير عن هموم ومشاكل محافظة الكرك وخصوصا تردي الأوضاع الاقتصادية للمواطنين، وانتشار الفقر والبطالة بين قطاع واسع من المواطنين ومن الشباب تحديدا، بالاضافة الى تراجع مستويات البنية التحتية والخدمات في قطاعات عديدة بالمحافظة .

وبينوا ان محافظة الكرك  ما زالت تعاني من تردي اوضاع الشوارع وضعف الخدمات الاساسية الاخرى مثل الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية لفئات الفقراء وذوي الدخل المحدود .

واعتبر مترشحون ان الاوضاع الحالية التي تعاني منها محافظة الكرك تعود الى فشل السياسات الرسمية للحكومات المتعاقبة والتي اوصلت إلى ضعف البنية الاقتصادية والاجتماعية وزيادة الديون المتراكمة على الدولة وانحدار فئات واسعة من الاردنيين من الطبقة الوسطى الى ما دون خط الفقر .

وشدد المترشحون على ان الاختلاف في مواقف المرشحين ضمن القائمة الواحدة يعود الى طبيعة قانون الانتخابات الذي الزم بتشكيل القوائم، ما استدعى اضطرار بعض المرشحين الى البحث سريعا عن مشاركين في القائمة ليتمكنوا من المشاركة بالانتخابات بعيدا عن التوافق الفكري والسياسي . مشيرين الى  ان فترة عرض الافكار والتوجهات اظهرت الاختلافات الجوهرية بين المرشحين داخل كل قائمة من القوائم .

وانتقد عدد من المواطنين ممن حضروا حوارية المرشحين غياب البرامج الانتخابية لدى غالبية القوائم الانتخابية، مؤكدين ان الناخبين وخصوصا ممن ليس لديهم توجهات عشائرية تلزمهم الاقتراع لمرشح العشيرة ، كانوا يأملون بوجود برامج انتخابية تعرض افكار وسياسات القائمة ومرشحيها .

آخر الأخبار

حول العالم