تجديد الشراكة بين إنجاز ولازورد

 

 هلا اخبار-  جدّدت مؤسّسة لازورد اتفاقيّة شراكة مع مؤسّسة إنجاز لتنفيذ برنامج الزمالة للسنة الخامسة على التوالي بهدف ربط مجموعة من الشباب كزملاء متدربين لمدة عام مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني، ليستمروا بعد ذلك في مجال عملهم كقياديين يمتلكون الخبرة الكافية ليثبتوا نجاحهم في تلك المؤسّسات.

وقالت الرئيس التنفيذي لمؤسّسة إنجاز السيدة ديمة بيبي أن إنجاز تُثمّن هذه الشراكة المُثمرة والتي تهدف إلى تأهيل جيل من الشباب قادر على تحمل المسؤوليّة المجتمعيّة، ليكونوا قادة فاعلين في مؤسّسات المجتمع المدني من خلال سنة الخبرة التي يكتسبونها، حيث يعتبر البرنامج فرصة حقيقية للشباب للانخراط في سوق العمل بشكل عام وفي القطاع المجتمعي بشكل خاص.

وبيَّنت البيبي أن البرنامج خلال الخمس سنوات وفّر (52) فرصة وظيفيّة للطلبة حديثي التخرج والذين تم تأهيلهم ومنحهم تدريبات متخصّصة على مدارعام كامل، مضيفة أنَّ البرنامج يعتبر جزء مهم من أحد المحاور الرئيسيّة التي تعمل عليها إنجاز وهو محور التوظيف، والذي تقوم المؤسّسة من خلاله ببناء المهارات والمعرفة والسلوكيّات لدى طلبتها لتأهيلهم ومنحهم فرص وظيفيّة من خلال شراكات إنجاز مع القطاع الخاص ومؤسّسات المجتمع المدني في الأردن.

وتأسّس برنامج الزمالة لازورد في عام 2010 بهدف تشجيع الشباب وارشادهم للعمل في قطاع مؤسسات المجتمع المدني، حيث يهدف البرنامج إلى إعداد مجموعة من الشباب القادة المؤثرين في مجتمعاتهم، ويطبَّق البرنامج في ثلاثة دول عربية، الأردن ومصر وتونس.

ويُذكر أن مؤسّسة إنجاز بدأت أعمالها عام 1999 كبرنامج وطنيّ يُعنى بتحفيز وإعداد الشّباب ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم وينجحوا في مسيرتهم المهنيّة ، ثمَّ انطلقت عام 2001 لتصبح مؤسّسة أردنيَّة مستقلَّة غير هادفة للربح.

واستفاد حتى اليوم من برامج المؤسَّسة أكثر من مليون ونصف طالب وطالبة في جميع محافظات المملكة من خلال شبكة متطوِّعي إنجاز ومن خلال الشراكة مع القطاع الخاص والعام وقطاع المجتمع المدني.

آخر الأخبار

حول العالم