ووصف النائب العربي في الكنيست يوسف جبارين،الأربعاء، هدم المنازل في مدينة قلنسوة بوسط البلاد بأنه "غير مسبوق" وتعهد بمزيد من التدابير.

وقال إن مصدر المشكلة هو العراقيل التي وضعتها إسرائيل منذ فترة طويلة لمنع الفلسطينيين من الحصول على تراخيص البناء السليمة، وفقا لـ"اسوشيتد برس".

ويشكل فلسطينيو  الداخل نحو 20 بالمائة من سكان إسرائيل، وغالبا ما يشكون من معاملتهم كمواطنين من الدرجة الثانية.

وقد تعهدت الحكومة الإسرائيلية مؤخرا باتخاذ اجراءات أكثر صرامة إزاء ما زعمت أنه "البناء غير القانوني للعرب".

يأتي ذلك بعد انتقادات من مستوطنين في الضفة الغربية الذين أمرتهم محكمة بإخلاء بؤرة استيطانية بنيت بشكل غير قانوني، وطالبوا أن "يطبق القانون على الجميع".( وكالات)