ترشيح لينا التل في التصفيات النهائية لجائزة جيلدر الدولية للمسرح

الى جانب خمس نساء لنيل الجائزة

هلا أخبار - أعلنت منظمة النساء المحترفات في المسرح ولجنة التحكيم الدولية عن التصفيات النهائية لجائزة جيلدر الدولية للمسرح لعام 2017 عن ترشيحها لينا التل المديرة العامة للمركز الوطني للثقافة والفنون الى جانب خمس من النساء حول العالم لنيل الجائزة.

وقد رشحت المنظمة 19 امرأة من جميع أنحاء العالم لجائزة Gilder/Coigney الدولية للمسرح لعام 2017 والتي تنظمها منظمة النساء المحترفات في المسرح ومقرها في نيويورك و انشأت في العام 2011 وتمنح الجائزة كل ثلاث سنوات اعترافاً بإنجازات النساء المتميزات في العمل المسرحي على المستوى العالمي واللواتي اثبتن بأن المسرح يتخطى كل الحدود.

وسيتم في شهر آذار من هذا العام الإعلان عن فائزة واحدة في هذه الجائزة من الستة نساء المرشحات ، وسيعقد حفل توزيع الجوائز في 23 تشرين الاول من العام الجاري في جامعة مدينة نيويورك. وسيتم الاحتفال بالفائزة والمرشحات الخمسة في التصفيات النهائية.

ووفقا لمصادر الجائزة على الشبكة العنكبوتية فقد تم اختيار المرشحات النهائيات الستة (من بين 20 مرشحة) من قبل لجنة التحكيم الدولية بناءً على عملية تقييم مستفيضة لكل منهن بناءً على عدة معايير ابرزها التميز الفني وخصوصاً في مجال أساليب التعبير المسرحي المبتكرة وحصولهن على اعتراف وتقدير لأعمالهن من دولهن ومن الخارج،وانهن أثبتن التزاماً في دعم قضايا المرأة من خلال المسرح. ولديهن تجربة فنية وتربوية قادرة على الهام وتعليم الآخرين.

واعربت التل عن اعتزازها بترشيحها لان تكون من الست نساء في التصفيات، وقالت في حديث لوكالة الانباء الاردنية بأنه لأول مرة يتم ترشيح نساء عربيات من الوطن العربي وهي سعيدة وفخورة ايضاً كونها من المرشحات النهائيات للجائزة الى جانب الفنانة التونسية القديرة جليلة بكار.

وتشغل لينا التل منصب المؤسس والمدير العام للمركز الوطني للثقافة والفنون/ مؤسسة الملك الحسين، في الأردن منذ عام 1987، ومدير مؤتمر الشباب العرب الدولي السنوي منذ عام 1993. وتحمل درجة الماجستير في الفنون المسرحية – جامعة وليز، المملكة المتحدة. وتُعرف التل بدورها الرائد في إدخال الدراما في التعليم الرسمي وفي تطوير الحركة المسرحية، حيث قامت بتأسيس أول مدرسة فنون مسرحية في الأردن عام 1998، وأول فرقة مسرح تفاعلي وطني مهني عام 1989، تقوم بإنتاج المسرحيات التي تحاكي قضايا حقوق المرأة ومنها "مذكرات امرأة" و "رق الدم" عن ما يسمى بجرائم الشرف. وعرفت التل بدورها المتميز في الفنون المسرحية وأهميتها المؤثرة في التغبير الايجابي والتنمية الاجتماعية وتمكين الشباب والشابات والتوعية حول قضايا حقوق المرأة.

ونشرت التل مقالات وأوراق بحثية حول المسرح في التربية لمنظمات محلية ودولية، كما قامت بإخراج العديد من الأعمال المسرحية الغنائية والتفاعلية منها "بترا ن حكت"، "أوبرا أبو حسن"، و"عبر الرياح... حكايات عربية" في مركز كندي في واشنطن.

وعلى المستوى الوطني خدمت لينا كعضو مجلس إدارة في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الأردنية، صندوق الملك عبدالله للتنمية والتشغيل، عضو مجلس أمناء متحف الأردن، مجلس كلية الفنون والتصميم في الجامعة الأردنية وقامت بإعداد منهاج الفنون المسرحية لكلية الفنون، ومجلس أمانة عمان الكبرى،حيث ساهمت في تأسيس مشروع الفنون للجميع في حدائق ومكتبات أمانة عمان عام 2008. وحصلت التل على "مدالية الحسين للتفوق من الدرجة الاولى" في مجال المسرح والثقافة، وجائزة "غروزدانين كيكوت" الدولية، تمنح للعاملين المميزين في حقل الدراما في التربية والتعليم، من مسرح موستار في البوسنة والهرسك، عام 2000.

يذكر أن الجائزة منحت عام 2011 للفنانة Odile Gakire Katese من راواندا وفي العام 2014 منحت للفنانة Patricia Ariza من كولومبيا.
( بترا)

آخر الأخبار

حول العالم