الفقيه يوجه بعدم توقيف المعلم داخل مدرسته وحفظ كرامته وهيبته

هلا أخبار- أصدر مدير الأمن العام اللواء أحمد الفقيه تعميماً عاجلاً ومستعجلاً على مختلف مديريات الجهاز، يقضي بعدم توقيف أي معلم إلا بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم في منطقة المعلم.

وبحسب التعميم الصادر في السابع من أيار الجاري فإنه لا يتم توقيف أي معلم داخل مدرسته، وأن يعامل المعلم المعاملة التي تحفظ هيبته ومكانته وكرامته خلال الإجراءات كافة.

وأكد الفقيه بحسب التعميم أن هذه الإجراءات تأتي نظرا للدور الريادي والهام الذي يقوم به المعلمون، وما يحملونه من رسالة سامية في إعداد جيل مثقف وواعٍ يخدم بلده ووطنه، وتقديرا من مديرية الأمن العام للمعلم والرسالة التي ينهض بها، وحفاضا على مكانته وهيبته في نفوس الطلبة وذويهم.

ووجه الفقيه باتخاذ الخطوات التالية في حال استدعاء أي معلم مطلوب في قضية لدى جهة أمنية أو قضائية أو وجود أي قضية بحقه لدى المراكز الأمنية:

أولاً: التنسيق مع مدير التربية والتعليم في المنطقة المطلوب بها المعلم هاتفيا أو خطيا، والجهة الأمنية المطلوب توديعه إليها بطريقة تحفظ هيبته ومكانت أمام الطلبة وبما يحقق الهدف الأمني دون اللجوء لضبطه من قبل مرتبات الأمن داخل المدرسة .

ثانياً: حل الاشكالية داخل المركز الأمني في القضايا البسيطة والتي يكون فيها التنازل عن الحق الشخصي من قبل الطرفين، وأن يتم معاملة المعلم بشكل لائق بكل احترام وبما يضمن هيبته والمحافظة على كرامته.

ثالثاً: تكفيل المعلم عن طريق المركز الأمني في القضايا البسيطة التي لا يترتب عليها تبعات وتفاقم للمشكلة لاحقا، وحسب تقديرات رئيس المركز الأمني.

آخر الأخبار

حول العالم