ويتصدر ريال مدريد المسابقة برصيد 90 نقطة، يليه برشلونة في المركز الثاني متخلفا بفارق 3 نقاط، ويحتاج الـ"ميرينغي" للفوز أو التعادل بأي نتيجة للظفر باللقب الغائب عنه منذ عام 2012، بصرف النظر عن نتيجة مواجهة برشلونة وإيبار.

إلا أن بندا في عقد إيسكو لاعب وسط ريال مدريد، الذي اشتراه عام 2013 من ملقة، الذي لا ناقة له ولا جمل في اللقاء الأخير حيث سينهي المسابقة في مركز بين الحادي عشر والثالث عشر، يراه البعض مثبطا لهمم الفريق الأخير، بل قد يدفعه للخسارة.

فالنادي الأندلسي الذي باع إيسكو مقابل 27 مليون يورو سيحصل على مليون يورو إضافية في حال توّج ريال مدريد بطلا لليغا.

وبموجب عقد إيسكو، يحق لملقة الحصول على 3 ملايين يورو إضافية في حال توج ريال مدريد بالدوري الإسباني، في أي من المواسم الخمسة التالية للصفقة، بحيث يتقاضى ملقة مليون يورو عن كل لقب.

ووضعت الصدفة وحدها ملقة في هذا الموقف، حيث يلاقي ريال مدريد في مباراة حاسمة بنهاية الموسم، لترتفع الأصوات المطالبة بإلغاء بنود الحوافز في الصفقات، حتى لا تتسبب في تضارب المصالح.( سكاي نيوز عربية)