توضيح  حول توقيف عدد من طلبة كلية البولتكنيك

هلا اخبار - قال الناطق الإعلامي لجامعة البلقاء التطبيقية احمد المناصير (البولتكنيك) إن توقيف طلبة من كلية الهندسة التكنولوجي جاء اثر شكوى  تقدم بها عاملون في الجامعة بصفتهم الشخصية على خلفية تعرضهم للضرب خلال مشاجرة حدثت في الجامعة.

وأكد أن الجامعة انها ليست طرفا في الشكوى المقدمة بحق الطلبة والمعروضة امام القضاء، لافتاً ان الجامعة علقت العقوبات التي صدرت بحق طلبة اثر المشاجرة ذاتها وفق المقتضى القانوني، بعدما تقدموا بتعهدات بموجبها تقديم إثباتات وبينات جديدة في مجريات الأحداث من شانها اعادة النظر في العقوبات التي صدرت بحقهم سابقا بعد التأكد من صحة البينات والإثباتات الجديدة  التي يتقدم بها الطلبة.

مع العلم ان العقوبات التي صدرت بحق الطلبة جاءت  بعد تحقيقات وأدلة  وتم التعامل مع القضية وفق ما تنص عليه الأنظمة والتعليمات.

وبين المناصير ان الجامعة حريصه على تنفيذ سيادة القانون والعدالة وتحترم الراي والراي الاخر وتقبل النقد البناء المبني على المعلومة والحقائق.

وتستهجن الجامعة قيام البعض من مواقع الكترونية او أشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنشر معلومات مغلوطة وغير حقيقية وغير صحيحة بان الجامعة طرف في القضية التي بموجبها تم إيقاف طلبة منها.

فيما توكد الجامعة احتفاظها بحقها القانوني بملاحقة كل من يسيء للجامعة عبر نشر معلومات غير صحيحة،فإنها تحذر من  ان الاستمرار بمثل هذه المسلكيات التي تسيء الى جامعة البلقاء التطبيقية والى قطاع التعليم العالي اجمع.

آخر الأخبار

حول العالم