الطفيلة : اشتداد الحملات الانتخابية مع اقتراب موعد الاقتراع

  • 12 / 8 / 2017 - 12:26 م
  • آخر تحديث: 13 / 8 / 2017 - 7:15 ص
  • محافظات   
تعبيرية

 هلا أخبار – الطفيلة – اشتدت الحملات الانتخابية في محافظة الطفيلة مع اقتراب موعد الاقتراع، وذلك من خلال استمرار المهرجانات الخطابية في المقرات الانتخابية.

ومع اقتراب العد التنازلي لموعد الاقتراع للانتخابات البلدية واللامركزية، بدأت ملامح الصورة الانتخابية في دائرة قصبة الطفيلة الانتخابية بالاتضاح ، وسط حراك انتخابي وتحركات عشائرية مكثفة يقودها المترشحون المتنافسون على مقعد رئاسة البلدية والمجالس المحلية ومجالس المحافظة.

وبالرغم من ان واقع البلديات في محافظة الطفيلة يبعث على عدم الارتياح جراء قلة الإمكانيات المادية المتاحة التي تشكل عائقاً في تحقيق المشروعات الخدمية للمجتمعات المحلية في ظل التزايد المستمر في النمو السكاني والمد العمراني في مختلف المناطق، إلا ان هناك إصرارا كبيرا من المواطنين على المشاركة في الانتخابات لاختيار الأفضل بين المترشحين والقادر على حمل الأمانة وخدمة مجتمعه ووطنه من خلال هذا الموقع .

ويمكن للمتابع للوضع الانتخابي أن يلحظ نشاطا محموما في ظل قصر الوقت المتبقي على إجراء الانتخابات، حيث شهدت الايام الماضية افتتاح العديد من المقرات الانتخابية لمترشحي مجالس المحافظة "اللامركزية" فيما عجت مقرات المترشحين لرئاسة البلدية بالمهرجانات الخطابية، علاوة على حركة دائمة ونشطة من قبل المترشحين لعضوية المجالس المحلية لكسب اكبر عدد ممكن من الأصوات.

وانحصرت وفق متابعين استطلعت آراءهم "هلا أخبار" المنافسة على موقع رئاسة بلدية الطفيلة الكبرى بين أربعة مترشحين من أصل سبعة تقدموا الى هذا الموقع،  وباتت الدعائية الإعلامية بينهم ترتفع بشكل كبير للتأثير على الناخبين من خلال بث الاشاعات غير واقعية والتي تتمثل باجماعات عشائرية على مترشحين وباعداد مبالغ بها،.

ولم يستطع احد التنبؤ بمن سيحصد مقاعد المجالس المحلية لكثرة مرشحيها والتي تضم مناطق قصبة الطفيلة والعيص وعيمة والعين البيضاء والحسين وترشح لها (64) شخصا بينهم (11) سيدة، اما مجالس المحافظة فإن المنافسة تنحصر بين (7) مترشحين من أصل (23) بينهم ثلاث سيدات للفوز بأربعة مقاعد خصصت لقصبة الطفيلة ومنطقة العيص، فيما الدائرة الثانية لمجالس المحافظة لمنطقتي العين البيضاء والحسين ترشح لها (13) شخصا بينهم سيدتين إنحصرت المنافسة فيها بين أربعة مترشحين للفوز بثلاث مقاعد خصصت للدائرة.

يشار الى ان تعداد الناخبين النهائي وصل نحو (38) ألفا و387 ناخبا وناخبة، بعد أن تمت عملية الاعتراضات على كشوف الناخبين، والذين سيقترعون من خلال 63 صندوق اقتراع، في حين تم اختيار الصالة الرياضية في جامعة الطفيلة التقنية مركزا رئيسا لعمليات الفرز النهائي.

آخر الأخبار

حول العالم