مشكلة “لوجيستية” تعطل تنفيذ اتفاق لنقل مقاتلي معارضة ولاجئين من لبنان لسوريا

من عمليات نقل اللاجئين ومقاتلي المعارضة من لبنان الى سوريا

هلا أخبار -تعطل السبت، تنفيذ اتفاق لعودة مجموعة من اللاجئين السوريين ومقاتلين من المعارضة من لبنان إلى سوريا، وهو ما أرجعته وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله اللبنانية إلى مشكلة “لوجيستية“.

ووفقاً للاتفاق كان من المقرر نقل نحو 300 مقاتل من جماعة سرايا أهل الشام إضافة إلى ثلاثة آلاف لاجئ إلى سوريا السبت. وقال مصدر لبناني طلب عدم ذكر اسمه إن محادثات تجري لحل المشكلة دون ذكر طبيعتها.

والجمعة قال اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني، وهو المسؤول الأمني الذي يشرف على ترتيبات تنفيذ الاتفاق، إن مجموعة من المدنيين سيعودون إلى منطقة سورية خاضعة لسيطرة الحكومة فيما سيعود مقاتلو المعارضة وأسرهم لمنطقة أخرى لم يحددها.

وعاد آلاف اللاجئين السوريين لبلادهم من ذات المنطقة على الحدود اللبنانية السورية هذا الشهر، وفقاً لاتفاق مماثل. وعاد مسلحون من جبهة النصرة معهم في إطار الاتفاق وتوجهوا مع المدنيين إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها جماعات المعارضة المسلحة.

وجاء رحيلهم بعد هزيمة عسكرية على يد حزب الله المدعوم من إيران والذي يقاتل في صف النظام  السوري.(رويترز)

آخر الأخبار

حول العالم