خبراء رصد عرب: الانتخابات البلدية واللامركزية عالية النزاهة

هلا أخبار - خلص التقرير التقيمي الأولي حول الإنتخابات البلدية واللامركزية ومجالس المحافظات للشبكة العربية لديمقراطية الانتخابات ان هذه الانتخابات تمتعت بدرجة عالية من النزاهة.
وأعلنت الشبكة تقريرها خلال جلسة عقدتها الخميس بحضور المنسق الحكومي لحقوق الانسان في الاردن باسل الطراونة وعدد من ممثلي وزارات معنية والهيئة المستقلة وممثلي عدد من الاحزاب ومؤسسات مجتمع مدني ووسائل الاعلام اضافة الى أعضاء الشبكة وشريكها اتحاد المرأة الاردنية ممثلا بالناشطة الحقوقية عضو مجلس النواب السابق آمنة الزعبي.
والشبكة هي كيان مدني ديمقراطي يضم منظمات وشبكات محلية وخبراء من (13) دولة عربية، منذ انطلاقها عام 2009 وتعمل على دراسة وتحليل ومتابعة التطور الديمقراطي في المنطقة العربية وذلك من خلال رصد العمليات الإنتخابية المختلفة في بلدان المنطقة من إنتخابات نيابية ورئاسية وبلدية ومحلية بهدف تعزيز الشفافية والقيم الديمقراطية وحقوق الانسان في الدول العربية.
وقد اتبعت الشبكة في تقيمها للانتخابات نهجا على مدى أسبوعين قبل العملية الانتخابية ركزت فيه على تقييم الأطر القانونية والنظام الانتخابي والمناخ السياسي والاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ودور مؤسسات المجتمع المدني والاعلام اضافة الى اوضاع المرأة في ظل الانتخابات وصولا الى تقييم وقائع اليوم الانتخابي.
واظهر التقرير ان نسبة المشاركة الكلية والتي بلغ(31%) واعتبرها نسبة معقولة ودليلاً على نجاح التجربة الانتخابية الجديدة التي تطبق لأول مرة في الاْردن واعتبرتها واحدة من أهم التجارب العملية التي يتم تطبيقها في المنطقة العربية.
واكد التقرير بان البعثة لم ترصد اي انتهاكات أو تدخلات ممنهجة تؤثر في نزاهة وشفافية الإنتخابات او على نتائجها النهائية، مثنيا على تطور أداء الهيئة المستقلة للإنتخاب في الإنتخابات البرلمانية التي جرت العام الفائت 2016 وفي الإنتخابات البلدية واللامركزية وأن هذا العام كان للهيئة دور أساسي في رفع ثقة الناس في العملية.
ودعا الى ضرورة تقديم الدعم اللازم للهيئة المستقلة للإنتخابات بما يعزز استقلاليتها ويمكنها من أداء مهامها بأعلى كفاءة ممكنة اضافة الى اهمية النص قانونا على ان تكون الجهة القضائية هي جهة الاختصاص الوحيدة المعنية بحل المجالس البلدية أو مجالس المحافظات وفق معايير قانونية واضحة وبناءً على حكم من المحكمة المختصة وليس من اي جهة اخرى.
وكانت ممثلة الشبكة آمنة الزعبي قد قدمت ملخصا للجهود التراكمية لاتحاد المرأة الاردنية وعلى مدى عشرات السنين ومن خلال برامجه ومشاريعه على اهمية تعزيز قيم العدالة والمساواة والديمقراطية وقضية المراة باعتبارها قضية وطن وجهودها الاخيرة بالتعاون مع الشبكة في تقييم العملية الانتخابية في عدد من الدول العربية ومنها لبنان ومصر والبحرين وغيرها.
بدوره قدم ممثل الشبكة الدكتور مجدي عبد الحميد وعضوها شرف الموسوي ومنسقتها رهف ابو شاهين لأعمال الشبكة في الدول العربية وحيثيات التقرير تبعها جلسة نقاشية معمقة حول التقرير والعملية الانتخابية الاردنية.
(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم