وضرب الإعصار هارفي ساحل ولاية تكساس بسرعة رياح تصل إلى 209 كيلومترات في الساعة، وهو أعنف إعصار يضرب البر الرئيسي الأميركي منذ أكثر من عشر سنوات.

ومن المتوقع أن يرتفع مستوى البحر نحو أربعة أمتار بسبب الإعصار، وأن يصل منسوب المطر الناتج عنه إلى 90 سنتيمترا، وذلك على طول ساحل ولاية تكساس وأجزاء من ولاية لويزيانا.

ويعتبر الإعصار هارفي أول إعصار من الدرجة الرابعة يضرب الولايات المتحدة منذ الإعصار تشارلي في 2004، والأول من نوعه في تكساس منذ الإعصار كارلا عام 1961.

وأعلنت تكساس ولويزيانا حالة الكوارث. وحذرت سلطات مدينة هيوستن مواطنيها من حدوث فيضانات نتيجة هطول أمطار غزيرة على مدى أيام.(العربية نت)