مبادرة "نحن نحب القراءة" تفوز بجائزة اليونسكو

هلا أخبار- فازت المبادرة الأردنية "نحن نحب القراءة" بجائزة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو" الملك سيجونغ لمحو الأمية لعام 2017، حيث حصلت على الميدالية الفضية وجائزة مالية قيمتها 20 ألف دولار.

وسيتم تسليم الجائزة للدكتورة رنا الدجاني القائمة على المبادرة قي مقر "اليونسكو" في العاصمة الفرنسية باريس الجمعة خلال احتفالات المنظمة الأممية باليوم العالمي لمحو الأمية.

وجاء فوز مبادرة "نحن نحب القراءة" من بين عدة مبادرات أردنية تقدمت للجائزة.

 حيث رشحت اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم عدة مبادرات أردنية لهذه الجائزة، بعد ان عممتها في وقت سابق على مختلف المؤسسات الرسمية والجامعات ومنظمات المجتمع المدني التي تقدم برامج مختصة في مجال محو الامية.

وقد أطلقت الدكتورة رنا الدجاني هذه المبادرة عام 2006، بهدف نشر الوعي بين الأهالي بأهمية القراءة بالنسبة للأطفال، وتقوية علاقة الطفل بالقراءة في سن مبكر، وتغيير مفاهيم المجتمع فيما يتعلق بالقراءة وكيفية الاستثمار فيها.

 وتقوم المبادرة على تدريب النساء والرجال واليافعين على القراءة بصوتٍ عالٍ في الأماكن العامة في أحيائهم، حيث تتم قراءة الكتب للأطفال بشكل دوري.

وهنأ وزير التربية والتعليم/رئيس اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور عمر الرزاز القائمين على هذه المبادرة الوطنية.

 وأكد ان هذا النوع من المبادرات الهادفة تنسجم مع جهود الوزارة في نشر الوعي بالقراءة وأهميتها في رفع المستوى الثقافي لدى الاجيال، باعتبارها اهم مصادر العلم والمعرفة، ومن أبرز وسائل التعلم الإنساني التي يكتسب الانسان من خلالها العديد من المعارف والعلوم والأفكار، وتفتح امامه آفاقاً جديدة.

كما أشاد الدكتور الرزاز بالجهود المخلصة للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في التعريف بهذا النوع من المسابقات الدولية وتعميمها وتسهيل المشاركة فيها.

 يذكر ان جائزة اليونسكو/ الملك سيجونغ لمحو الأميّة، قد استحدثت عام 1989، لتكريم مبادرات الحكومات أو المنظمات الحكومية وغير الحكومية التي تثبت جدارة متميّزة وتحقّق نتائج فعّالة في النضال من أجل محو الاميّة.

 كما تُعنى الجائزة على وجه الخصوص بابتكار اللغات الأم في الدول النامية وتطويرها ونشرها.

آخر الأخبار

حول العالم