وأصبح الإعصار على بعد 115 كلم جنوب شرق أرخبيل كيز ويهدد فلوريدا برياح سرعتها 210 كلم في الساعة. ويفترض أن تضرب عين الإعصار جزر كيز السفلى في الساعات المقبلة قبل أن تتوجه إلى "قرب أو على طول" الساحل الغربي لفلوريدا.

وفيما تواصل سلطات الولاية عمليات إجلاء وإيواء من تبقوا في المناطق التي يتوقع أن يضربها الإعصار، حذر حاكم الولاية ربك سكوت من الفيضانات التي يتوقع اأن يخلفها إرما.

فبحسب المركز الوطني للأعاصير ستكون الفيضانات، أخطر من الإعصار وسط توقعات بأن يصل منسوب المياه إلى ثلاثة أمتار.

من جانبه جدد الرئيس الأميركي نداءه إلى من هم في مسار الإعصار إلى الابتعاد عنه، فيما وضعت الحكومة الفدرالية في خدمة المناطق التي ستضربها الإعصار، وذلك بعد إعلان حالة الطوارئ في كل من فلوريدا وجورجيا وقبلهما في ساوث كارولاينا وبورتوريكو وجزر العذراء الأميركية.

من المتوقع أن يبقى إعصار إرما في فلوريدا ٣٦ ساعة.(سكاي نيوز عربية)