تجمع التسريبات التي كشفت كل شيء تقريبا، على أن أبل ستطرح 3 هواتف آيفون في الحدث المرتقب، أهمها الهاتف الذي يتوقع أن يحمل اسم iPhone X والمتوقع أن تعوّل عليه الشركة بفضل مواصفاته المتطورة نسبيا.

وبغض النظر عن اسم الهاتف الجديد، فإن الشركة الأميركية أمام تحدّ كبير في تقديم مزايا تتحدى بشكل فعلي ما يقدمه المنافسون في هذه السوق وخاصة سامسونغ ثم غوغل وهواوي وسوني والآخرون.

فعلى مدى الأجيال السابقة من هواتف آيفون، وخاصة تلك التي أطلقت بعد وفاة مؤسسها ستيف جوبز، أصبحت هواتف الشركة الجديدة تخلو من إضافات حقيقية وتقتصر في أغلب الأوقات على زيادة سرعة المعالج ودقة الشاشة والكاميرا.

وبعد أن كانت أبل في بداياتها تبهر الجمهور مع كل آيفون جديد، أصبحت المزايا الجديدة في كل جيل متواضعة. واكتفت أبل بمستخدمي الشركة الذين يشترون هواتفها لمجرد أنها تحمل اسم أبل وليس لما تحمله من مزايا.(سكاي نيوز عربية)