"النزاهة النيابية" تناقش العطاءات والاحالات للتقاعد في وزارة الصحة  

جانب من اجتماع لجنة النزاهة النيابية بوزير الصحة

هلا أخبار - قال رئيس لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية زيد الشوابكة إن اللجنة "لا تقبل بوقوع الظلم على اي مواطن أو موظف"، مؤكدا أنه "لا يمكن القبول كذلك باستغلال الدولة الأردنية من أي جهة كانت".

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة  الثلاثاء لمناقشة قضايا أشار إليها ديوان المحاسبة تتعلق بطرح العطاءات وإحالات موظفين إلى التقاعد بوزارة الصحة.

من جهته، قال وزير الصحة محمود الشياب "إنه تم إحالة العديد من الموظفين إلى التقاعد ممن تراوحت مدة خدمتهم ما بين 33 و40 عاما، ومن بينهم الموظفة لمى الحمود".

وحول تقرير ديوان المحاسبة الذي أشار إلى وجود شبهة فساد في عطاءات "الصحة"، أوضح الشياب أن ديوان المحاسبة استوضح عن عطاء لشراء الأدوية خلال الأعوام ما بين 2014-2016، حيث شكل أمين عام الوزارة آنذاك بتشكيل لجنة برئاسة الحمود للنظر في هذا الاستيضاح".

وأكد "عدم معرفته بأن الحمود كانت ترأس اللجنة عند التوقيع على كتب التقاعد".

بدورهم أكد النواب: نواف الزيود وخالد الفناطسة ونبيل الشيشاني وسعود ابومحفوظ  وخالد رمضان ويوسف الجراح وعزيز العبيدي ومرام الحيصة ويوسف غيشان، "يجب محاسبة المقصرين في حال وجود فساد"، داعين إلى ضرورة الاستماع إلى "شهادة الحمود حول الموضوع".

فيما قال الشوابكة "إنه سيتم استدعاء الحمود الأسبوع المقبل للاستماع إليها".

وحضر الاجتماع كل من مدير الرقابة والتدقيق وزارة الصحة ناطر حماد ومديرة الشؤون الادارية فدوى الشوابكة.

آخر الأخبار

حول العالم