"خارجية النواب" تلتقي السفير التشيلي

هلا أخبار - أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة عمق العلاقات القائمة بين الاردن والتشيلي، واصفا اياها بالتاريخية، داعيا الى تمتينها وتعزيزها  في المجالات كافة سيما البرلمانية منها.
جاء ذلك خلال لقاء اللجنة بدار مجلس النواب، الاربعاء، السفير التشيلي لدى المملكة ادواردو راؤول اسكوبار.
وقال الخزاعلة "إننا في الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني دعاة سلام نقوم بواجبنا الانساني نيابية عن العالم في استقبال اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين وملتزمين بالقانون الدولي رغم شح الموارد الاقتصادية ما شكل ضغطاً على خزينة الدولة التى تعاني من عجز مستمر في الموازنة العامة".
واضاف ان عدم حل القضية الفلسطينية يؤرق الجميع وسبب رئيس في خلق الفكر المتطرف ما يدعونا الى بذل الجهود وصولا الى حل الدولتين والعيش بسلام وتجفيف منابع الارهاب والتطرف ليكون العالم اكثر صفاءً وسلاماً.
واشار الخزاعلة الى ان بعد المسافة بين البلدين الصديقين يعتبر المعوق الوحيد لزيادة التبادل التجاري.
من جانبه، اشاد السفير التشيلي بمستوى العلاقات القائمة بين البلدين، والجهود التي يبذلها الاردن تجاه استقباله العديد من اللاجئين السورين، مشيرا ان التشيلى والاردن متطابقان في الدور الانساني الذي يقدمانه تجاه موجات اللجوء.
واستعرض تجربة بلاده الاقتصادية التي مرت بها، مبيناً انه تم اجتيازها من خلال استغلال الموارد الطبيعية من نحاس وانشاء مناجم وصناعات كيميائية ومنتجات الزراعية، فضلاً عن دور الشركات الصغيرة والمتوسطة واعطائها قروضاً ميسرة وبفوائد قليلة واعفائها من الضرائب كونها اصبحت المحرك الرئيس للاقتصاد التشيلي.

آخر الأخبار

حول العالم