"التربية": لا دليل على أن فيديو رياض الأطفال صُوّر بالأردن

  • 12 / 10 / 2017 - 9:32 م
  • آخر تحديث: 13 / 10 / 2017 - 1:22 م
  • محليات   

هلا أخبار- قال مدير إدارة التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم أمين شديفات إن الوزارة تتحرى من مصداقية الفيديو المتداول الذي يظهر فيه أطفال في مشهد تمثيلي خادش للحياء العام.

وأشار في تصريحات لـ"هلا أخبار" أن الوزارة تتحرى من مصداقية الفيديو المتداول وتطلب من أي مواطن يمتلك معلومة حول مصدره ومكان تصويره تزويدها بها.

وقال إنه لا يوجد أي مؤشر أو دليل على أن الفيديو مصور في رياض الأطفال في المملكة، مستبعداً أن يكون الفيديو صور داخل الأردن بالأصل وأن الوزارة لن تأخذ بالظن.

وأوضح أن وجود أكثر من (800) روضة داخل عمان وحدها أمر يزيد من صعوبة تحري الموضوع وأن الفيديو الذي بدأ بالانتشار منذ الساعة الثانية عشرة من ظهر الخميس خضع لمراجعات عدة من قبل الوزارة من نواحي اللهجة حيث تكلم الطلبة بالفصحى ومن جهة صعوبة تحديد المكان الذي صور فيه.

وأضاف أن التضليل على اللهجة باستخدام العربية الفصحى وغياب أي مؤشر لاسم الروضة، اضافة لعدم ظهور وجه المعلم واستخدام الصافرة للتمويه على صوته، تقود إلى وجود خبث وسوء نية مبيتة من قبل ناشره -وفق وصفه-.

وأكد شديفات على رفض الوزارة لمضمون الفيديو وما تضمنه من ايحاء لتعارضه مع الدستور والقوانين المرعية والأعراف و فلسفة وزارة التربية والتعليم ولكون هذه المفاهيم قدمت لأطفال لا يستوعب إدراكهم هذه الأمور.

آخر الأخبار

حول العالم