أجهزة" HUAWEI" الجديدة..تستحق الانتظار

  • 22 / 10 / 2017 - 2:23 م
  • آخر تحديث: 22 / 10 / 2017 - 3:47 م
  • حول العالم   

هلا أخبار - أعلنت HUAWEI عن أحدث أجهزتها والتي ستتخذ من شريحة الذكاء الصناعي محورا لعملها، HUAWEI Mate 10 وMate 10 ProK، بعد إطلاقها أول شريحة ذكاء صناعي في العالم للأجهزة الذكية تحت مسمى Kirin 970.

أجهزة جديدة من HUAWEI ستغير المفهوم التقليدي للهواتف الذكية، حيث أنها تعتمد نظام معالجة جديد كليا، يطبق تقنية المستقبل المتمثلة بالذكاء الصناعي، ووحدة معالجة الشبكة العصبية NPU فائقة التطور.

كشفت HUAWEI بتقنياتها وأجهزتها الجديدة عن حقبة فريدة تحمل شعار العملاق الصيني، وأنهت بذلك مضمار المنافسة الذي يجمع جبابرة صناعة الهواتف الذكية، فكل معايير المقارنة اختلفت كليا، واتسمت الحقبة الجديدة بالتفرد الذي نالته الشركة عن استحقاق.

لم تكتف HUAWEI بدخول مجال الذكاء الصناعي، بل اختارت تحدي الذات بإدخاله في أجهزتها الجديدة فائقة الذكاء، مجسدة بذلك الهدف الذي أعلنت عنه منذ البداية بتحويل الأجهزة الذكية إلى أجهزة فائقة الذكاء.

HUAWEI Mate 10 وMate 10 Pro تحمل من المواصفات ما يجعل المقارنة شبه مستحيلة من المنافسين، Kirin 970 خلق تحديثات ذات طابع حصري، تجعل من كل المواصفات التقنية والتطبيقات كأنها تستخدم للمرة الأولى.

أصبح للتصوير بعدا جديدا كليا مع سرعة المعالجة والتعرف على العناصر والوجوه بدقة، بجانب الكثافة وحدة الألوان التي تحسنت بشكل كبير ناهيك عن سرعة الالتقاط اللحظي. بالنسبة للبيانات هائلة الكمية التي يحتاج إليها المستخدمون الفعالون بشكل عام فقد كانت الدافع الرئيسي لإنشاء شريحة الذكاء الصناعي التي ضاعفت سرعة المعالجة، وغيرت طريقة التعامل مع الأجهزة الذكية.

تغير المفهوم العام للكثير من الاستخدامات للهواتف الذكية مع تطبيق HUAWEI للذكاء الصناعي على أجهزتها، على سبيل المثال يمكن لأجهزة HUAWEI الجديدة أن تقوم بالترجمة الفورية لعشرات اللغات بسرعة فائقة ودقة شديدة، وذلك لقدرة شريحة الذكاء الصناعي على التعامل مع كم هائل من البيانات التي تحتاجها تطبيقات الترجمة وبسرعة فائقة لتمنح المستخدم تجربة احترافية و"فوريا".

 أصبحت طريقة تنفيذ الأوامر التقليدية قديمة بالنسبة لـ HUAWEI، فأحدث أجهزتها التي تملك قلبا نابضا بالذكاء الصناعي يمكنها أن ترى، تحس، وتدرك ما يرغب به المستخدم، كما أصبح بإمكانها "التفاعل" بكل معنى الكلمة.

 شمل الذكاء الفائق لأجهزة HUAWEI الجديدة أيضا مجال استهلاك الطاقة، ولزيادة الروعة فالأجهزة الجديدة تأتي ببطاريات قوية جدا بتركيز 4000 مل أمبير/ الساعة، وتتجانس تطبيقات ومستشعرات توفير الطاقة مع قوة البطارية خصوصا مع الشحن فائق السرعة الذي تمتاز به أجهزة HUAWEI "العاقلة"، والحاصلة على توثيق TUV Rheinland والنجاح في الاختبارات الصارمة للشحن فائق السرعة والآمن أيضا.

تعود HUAWEI من جديد "بقطع فنية" تحمل صبغة ذكية تنقل عالم الهواتف الذكية إلى المستقبل، وتختزل أكثر التقنيات تعقيدا على الإطلاق في أجهزة ذكية تحمل باليد أو الجيب!.

 

آخر الأخبار

حول العالم