وقال بيان إن شرطة الأموال ومسؤولي الجمارك ضبطوا الأقراص في ميناء جويا تورو للحاويات، أكبر الموانئ الإيطالية. وتعاونت إدارة مكافحة المخدرات الأميركية في التحقيق.

وظهرت قوات الشرطة في الشريط وهي تفتح حاوية مليئة بصناديق الترامادول، وهو مسكن قوي للألم لا يصرف عادة إلا بموجب وصفة طبية.

وقال البيان إن الكمية المضبوطة تساوي 50 مليون يورو بالنظر إلى أن متوسط سعر القرص الواحد يبلغ نحو 2 يورو. وقال محققون أجانب للمحكمة الواقعة في مدنية ريجيو كالابريا، إن الأقراص تخص تنظيم داعش المتشدد.

من جهته، قال فيدريكو كافيرو دي راهو، كبير ممثلي الادعاء في ريجيو كالابريا، إن مبيعات الأقراص المخدرة كان "يديرها مباشرة تنظيم داعش لتمويل الأنشطة الإرهابية" التي ينفذها في أنحاء العالم.

وأضاف: "كان جزء من الأرباح غير المشروعة لتجارتهم سيستخدم لتمويل الجماعات المتطرفة في ليبيا وسوريا والعراق".

ويأتي ضبط هذه الأقراص بعد ثلاثة أيام من قيام مهاجر من أوزبكستان بقتل ثمانية أشخاص دهسا بشاحنة في نيويورك في أحدث هجوم تعلن داعش المسؤولية عنه.

ولم تقدم المحكمة أي تفاصيل عن كيفية اكتشاف الشحنة غير المشروعة أو الوجهة النهائية لها. وجرى اكتشاف شحنة مماثلة في اليونان العام الماضي وتم ضبط شحنة أكبر في ميناء جنوة بإيطاليا في أيار.(سكاي نيوز عربية)