الأميرة غيداء ترعى احتفال "شومان" بمرور 35 عاما على انطلاق جائزتها

جانب من رعاية الأميرة غيداء طلال لاحتفالية مؤسسة عبدالحميد شومان

هلا أخبار-  رعت سمو الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، الأحد احتفال مؤسسة عبدالحميد شومان بمناسبة مرور 35 عاماً على انطلاق "جائزة عبدالحميد شومان للباحثين العرب"، بحضور سبعين شخصية علمية عربية، وأكثر من مئتي عالم وباحث وأكاديمي من الأردن.

وفي كلمة لها خلال الاحتفال خاطبت سموها العلماء والباحثين العرب قائلة "نقف هنا اليوم، لنحتفل بكم، وبإنجازاتكم الرائعة، وأنا على ثقة أنكم ستعيدون عصرنا الذهبي، ومجدنا العلمي، وفخرنا المعرفي"، مشيرة سموها إلى العصر الذهبي للحضارة العربية والإسلامية الذي نبغ فيه علماء كبار كان لهم الدور الكبير في تطوير العلوم التي أسست للمنجز الحضاري الإنساني ومنهم الكندي وابن سينا وغيرهم.

ولفتت سموها إلى أن مؤسسة الحسين للسرطان تولي اهتماما ملحوظا بالبحث العلمي وعملت على تطوير مرافقها لهذه الغاية.

من جهته، أعلن رئيس مجلس إدارة مؤسسة عبد الحميد شومان صبيح المصري عن إطلاق جائزة جديدة تعنى بالابتكار العلمي المجتمعي، تكون رافدا لجوائزها العلمية الأخرى، وللمساهمة في دعم المبدعين والمبتكرين والأخذ بأيديهم لخدمة مجتمعاتهم.

ولفت إلى أهمية الثقافة وقدرتها على التغيير، وتأثير البحث العلمي في تحقيق الغايات التنموية والتقدم للمجتمع، وصولاً إلى الازدهار والرفاه.

بدورها، بينت الرئيسة التنفيذية للمؤسسة فالنتينا قسيسية أن المؤسسة تنبهت إلى أهمية تحفيز البحث العلمي العربي، فأسست جوائزها العلمية لتكون الأولى من نوعها في العالم العربي، ولتكون حافزا للعلماء العرب.

ولفت رئيس الهيئة العلمية للجائزة، الدكتور وجيه عويس، إلى أن مؤسسة عبدالحميد شومان تسهم بشكل كبير في الاحتفاء بثلة جديدة من المتميزين في مختلف ميادين البحث العلمي في العالم العربي.

وفاز بالجائزة في دورتها 35؛ من لبنان كل من الدكتورة سهى كنج، والدكتورة مرفت السباعي، والدكتور أمين شعبان، ومن مصر الدكتور صبري عطية، والدكتور محمد خليفة، والدكتورة وفاء حجاج، والدكتورة ياسمين محمد خضري ومن الأردن الدكتور رامي ضاهر، والدكتورة نداء سالم، ومن الكويت الدكتور علي الدوسري، ومن تونس الدكتور محمد العلويني.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم