الملقي : سعر كيلو الخبز بثمن سيجارتين

لن نحرر سعر الخبز اذا لم تكن آلية دعم المواطن واضحة تحفظ كرامته

الحكومة السابقة توقفت عن الدعم النقدي بعد أن انخفض سعر النفط عن 100 دولار

افكر بتحويل 100 مليون دينار المتعلقة بوحدة المعالجات الى الديوان الملكي

هلا أخبار – محمد الهباهبة – نفى رئيس الوزراء هاني الملقي أن تكون الحكومة السابقة خدعت المواطن وتوقفت عن الدعم النقدي بشكل غير منطقي.

وقال الملقي في حديث لكتلة الديمقراطية النيابية مساء الثلاثاء “ليس صحيحاً أن الحكومة دعمت المواطنين ومن ثم توقفت دون مبرر، فهي قالت إنه طالما برميل النفط فوق 100 دولار فإن الحكومة ستدعم المواطنين أما اذا انخفض عن ذلك الرقم فسيتم وقف الدعم”.

واشار الرئيس إلى أن الحكومة تعمل على مأسسة الدعم من خلال الموازنة بحيث يدرج في قانون الموازنة العامة من خلال نص صريح يتحدث عن شبكة الآمان الاجتماعي تستطيع الحكومة من خلاله معالجة الفقر في كل موزانة لا أن تخضع أرقام الدعم لرغبات رئيس الحكومة.

وحول رفع الدعم عن الخبز قال الملقي “لا يوجد دولة في العالم تدعم الخبز، واليوم سعر كيلو الخبز بثمن سيجارتين”، واضاف “كل سنة ارمي 100 مليون دولار في الأرض وهذه عملة صعبة تخرج من الاردن”، متسائلاً ” أليس من الأولى أن احوّل هذه المبالغ للفقراء”.

وتابع الملقي : حديثي هذا لا يعني اننا سنرفع الدعم عن الخبز فلا زلنا نتباحث حول هذا القرار، واذا لم تكن لدي آلية تحفظ كرامة المواطن وتوصل الدعم النقدي الى يده فلن افعل شيئاً، واذا لم يدرج في قانون الموازنة لن اقدم على هذه الخطوة”.

وحول وحدة المعالجات الطبية التي يعود إليها النواب للتوسط لصالح المواطن، عبر الرئيس الملقي عن عدم رغبته في ابقائها بالرئاسة، وقال “افكر بتحويل 100 مليون دينار المتعلقة بوحدة المعالجات الى الديوان الملكي”.

من جهته بين وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة أن الحكومة تدعم 3 أنواع من الخبز وهي الكماج ب 16 قرشا و الخبز الصغير ب 25 قرشا والمشروح ب 18 قرشا.

ولفت إلى أن أنواع الخبز الأخرى مثل خبز الشراك وخبز الحمام غير مدعومين وأن الوزارة وضعت سقوفاً سعرية لوقف شطط الأسعار، مؤكداً أن الحكومة ستتجه إلى تحديد سقوف سعرية لكثير من السلع.

وحول بيئة الاعمال اكد ان الاردن تقدم 17 مرتبة في تقرير ممارسة انشطة الاعمال خلال 11 شهرا حتى ان بعض المؤشرات تقدم بها الاردن 32 مرتبة في حين كان ترتيب الاردن خلال السنوات الماضية بتراجع.

من جهته تحدث وزير العمل علي الغزاوي حول سياسة الحكومة واجراءاتها لتعزيز مبدا التشغيل بدلا من التوظيف من خلال التركيز على تمكين الاردنيين عبر التدريب المهني والتقني.

واشار الى مجموعة البرامج التي نفذتها الوزارة لتنظيم سوق العمل وايجاد برامج لاحلال العمالة الاردنية بدلا من الوافدة واستحداث فرص عمل جديدة.

وحضر اللقاء وزراء الدولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور ممدوح العبادي والعمل علي الغزاوي والدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق