"الأردنية" و"سند" يستحضران سيرة الحسين في يوم مولده

جانب من احتفال " الحسين .. سيرة بانٍ وذكرى قائد" - تصوير: محمد أبوحميد

محافظة: مشروع أكاديمي لتوثيق سيرة الحسين

محافظة: مكتبة لتوثيق الاعمال والأنشطة الخاصة بمسيرة الحسين

 هلا أخبار- قال رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة إن في استذكار عيد ميلاد الملك الباني الحسين رحمه الله ترسيخا لقيم الوفاء والانتماء.

وأضاف أن سيرة الحسين لا تغيب عن وجدان الأردنيين، فمع الحسين كبرنا نحن والوطن وخضنا معه مسيرة بناء وعطاء ومشقة في ظروف استثنائية من حيث الموارد وشحها، والحروب وتداعياتها، والهجرات المتلاحقة التي اقتسم الاردنييون فيها كسرة الخبز مع اخوانهم العرب.

جاء ذلك خلال حفل مهيب اقيم احتفاء بذكرى مولد الراحل الملك الحسين بعنوان "ذكرى بان ومسيرة قائد" نظمته الجامعة الأردنية بالتعاون مع جمعية سند للفكر والعمل الشبابي.

وأشار محافظة  إلى أن الجامعة اعلنت عن  إطلاق كرسي الملك حسين الأكاديمي ايار الماضي يعنى بالدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي توثق لفكره ومسيرته، موضحاً أن إنشاء الكرسي جاء تقديرا من الجامعة لانجازاته الفذه وتخليدا لذكراه العطرة وادراكا لأهمية الانجازات التي تحققت في عهده، ولالقاء الضوء على حياته ومسيرته التي قادت الوطن وأهله الى قمم التقدم والنماء.

ولفت محافظة إلى مشاريع ستضطلع بها الجامعة  لتوثيق سيرة الراحل العظيم، حيث سيطلق كرسي الملك حسين الأكاديمي مشروع التاريخ الشفوي لتوثيق مسيرة المغفور له الحسين، وانشاء مكتبة لتوثيق كل الاعمال والأنشطة الخاصة بمسيرة الحسين الى جانب عقد المؤتمرات والندوات.

بدوره أكد رئيس جمعية سند للفكر والعمل الشبابي سلطان الخلايلة أن فعالية استذكار الحسين تأتي لأجل إطلاع الشباب الأردني على جانب من الجوانب المضيئة في مسيرة الحسين ، بقوله: "عندما نجمع جمع غفير من شبابنا المعطاء ليستذكروا الحسين ويستمعوا عن قرب لرجالات رافقوا الحسين بمسيرته فإن هذا الأمر يشعرنا بالفخر " لأننا نحيي في نفوسهم معاني العزة والكبرياء في استذكار الراحل العظيم باني نهضة الأردن .

واشتمل الحفل الذي حظي بحضور حاشد من الطلبة واعضاء هيئة التدريس والمسؤولين الحاليين والسابقين ممن عاصروا المغفور له الملك الحسين، على عدة فقرات استهلت بعرض فيديو باسم "اسد الأردن" يوثق لمحطات مهمة من تاريخ الاردن.

وألقى خلال الحفل  كل من قائد الحرس الخاص للملك الراحل عواد المساعيد ومدير التلفزيون الاردني الاسبق ابراهيم شاهزادة كلمات استذكروا فيها مواقف متعددة، عكست نبل اخلاق الهاشميين، وصفات الحسين العسكرية، وحنكته في القيادة، وكيفية تعامله مع المرافقين والعاملين معه.

واشتملت الفعالية على جداريتين نفذهما المرسم الجامعي في عمادة شؤون الطلبة، تمحورت أولاهما حول النهضة والبناء، وثانيتهما تناولت التضحيات في معركة الكرامة، من جهة ومحاربة التطرف والارهاب من جهة ثانية عبر تجسيد لصورة الشهيد الطيار معاذ الكساسبة.

كما  أقيم معرض لمصور الملك الراحل الخاص "زهراب" بتنظيم من جمعية دار الكتاب المقدس عرض للحياة الخاصة للملك مع أسرته وأبنائه وأحفاده، ومحطات أخرى حول مسيرته، الى جانب معرض شارك فيه متحف السيارات الملكي عرض السيارتين التي كان يستقلهما الملك قديما، في  المواكب والزيارات، مرفقاً معهما استخداماتها والمناسبات التي ظهرتا بها.

وخلال الحفل قدم كورال الجامعة الأردنية "مغناة الحسين" والتي مثلت مزيجا من الأغاني المشهورة التي صدرت في حقبة الملك الراحل الحسين- طيب الله ثراه-.

آخر الأخبار

حول العالم