"الجمارك" : نحو 8200 مركبة عبرت "طريبيل" منذ افتتاحه

  • 14 / 11 / 2017 - 1:23 م
  • آخر تحديث: 14 / 11 / 2017 - 2:25 م
  • محليات   

"الجمارك": ساحة تبديل الشاحنات بين الحدّين قرار عراقي

الرواشدة: لا يستغرق وجود الشاحنة اكثر من ساعة، اذا كانت اوراقها مستكملة

سائقو الشاحنات : وصول الشاحنات لساحة المناولة "فقط" لنقل البضائع يعود علينا بشكل سلبي

هلا اخبار – إياد الفضولي - أكد مصدر في دائرة الجمارك أن حركة المركبات في مركز حدود الكرامة - طريبيل لا تزال دون المتوقع .

وقال المصدر في حديثه لـ"هلا اخبار" إن اجمالي  الحركات التي سجلها المركز بلغت 8199 مركبة وشاحنة منذ افتتاحه لغاية 12 / 11، حيث وصل عدد الشاحنات الى 5921 شاحنة، مبيناً أنها تتبع لعدة دول وليس فقط للأردن.

وبين أن اجمالي الشاحنات الداخلة للعراق بلغ 2821، في حين بلغ عدد الشاحنات الخارجة 3100.

وأشار المصدر إلى أن حمولة الشاحنات تختلف من واحدة الى اخرى، منها ما هو محمل بالخضار ومنها محمل بالمعلبات، كاشفاً أن اغلب الشاحنات لا تزال تفرغ حمولتها في المنطقة الخاصة بين الحدّين.

وفيما يتعلق بدخول وخروج المركبات الصغيرة، قال المصدر إن المركز سجل 2278 حركة منذ فتح المعبر، موضحاً أن فئة المركبات كانت (خصوصية – عمومية) من جنسيات مختلفة (الاردن، العراق، الامارات، عمان، السعودية)، مشيراً الى تسجيل 1048 حركة دخول للمركبات، و1230 حركة خروج.

وعلى صعيد متصل، أكد مستشار مدير عام الجمارك للمراكز الجمركية عميد جمارك محمود الرواشدة أن البيان الجمركي لا يتعدى ساعة في عمل كوادر الجمارك على معبر الكرامة - طريبيل، في حال كانت اوراق الشاحنة مستكملة.

وقال الرواشدة لـ"هلا اخبار" إن كوادر الجمارك العاملة على حدود طريبيل قادرون على العمل باضعاف العمل الموجود حالياً.

وأوضح الرواشدة أن أي تأخير يحصل بعد الخروج من الساحة الجمركية بإتجاه العراق، ليس لدائرة الجمارك او الجهات الاردنية اي علاقة به، حيث يصبح هذا التأخير من قبل الجانب العراقي.

وتابع قائلاً "ساحة تبديل الشاحنات بين الحدّين قرار عراقي، وليس لنا أي علاقة به"، مؤكداً أن طواقم كوادر الجمارك ومعداتهم واجهزتهم جاهزة للتشغيل في اي مركز حدود.

وأوضح أن وظيفة الجمارك العامة على المنفذ تتلخص بالمشاهدة وتسهيل إنجاز معاملات الشاحنات بيسر وسهولة وبما يضمن انسيابية البضائع إلى الجانب العراقي.

وشدد الرواشدة أن على ضرورة إلتزام التجار والمصدرين بالشروط التي عممتها الجمارك فيما يتعلق بحركة عبور البضائع عبر المنفذ وهي : تعزيز البيانات الجمركية بفواتير تجارية أصولية للبضائع المحلمة وشهادة منشأ مصدقة وشهادة صحية للمواد الغذائية التي تتطلب ذلك.

واشتكى اصحاب وسائقو شاحنات في اتصال مع "هلا اخبار" أن السلطات العراقية تفرض رسوماً على  المنتجات الأردنية التي تدخل اسواقها.

واضافوا أن وصول الشاحنات لساحة التبديل فقط لنقل البضائع يعود علينا بشكل سلبي في العمل التجاري بين الاردن العراق.

آخر الأخبار

حول العالم