مهمة صعبة تنتظر الأردن على الصعيد الآسيوي

  • 14 / 11 / 2017 - 9:32 ص
  • آخر تحديث: 14 / 11 / 2017 - 10:33 ص
  • الرياضة   

هلا اخبار - يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم، الثلاثاء، مواجهة مهمة أمام مضيفه الكمبودي، في الجولة قبل الأخيرة لتصفيات كأس آسيا 2019.

ويحتاج النشامى، لنقطة وحيدة، ليعلن تأهله رسميًا إلى نهائيات أمم آسيا، وينضم إلى ركب المتأهلين من المنتخبات الوطنية، التي سبقته إلى ذلك من فرق الناشئين والشباب والأولمبي وكرة الصالات والمنتخب النسائي.

وتأهل المنتخبات الوطنية الأردنية بكافة الفئات، يعني أن الاتحاد المحلي سيكون بحاجة للدعم ومساندة كافة الشركات الداعمة إلى جانبه، حتى يتسنى له توفير كافة احتياجات الفرق، للتحضير المثالي لمشوار نهائيات آسيا.

وتأهل 5 منتخبات (حال تأهل النشامى اليوم)، يعني أن كرة القدم الأردنية فرضت تواجدها بقوة على الخريطة الآسيوية، وتمتلك المواهب وتمضي في الطريق الصحيح، لكن التأهل وحده لم يعد كافيًا، ولا ملبيًا لطموحات الجماهير.

وأصبحت جماهير كرة القدم الأردنية، معتادة على التأهل لنهائيات أمم آسيا، لكن طموحاتها أصبحت مرتفعة، بعدما أصبحت كافة المنتخبات قادرة على التأهل، وهي تنتظر ماذا ستفعله في النهائيات، وهل ستكتفي بالمشاركة، أم أنها تمتلك الطموح والقدرات للذهاب بعيدًا والمنافسة على الألقاب.

برونزية فقط

ويخلو سجل الكرة الأردنية من أي لقب آسيوي، رغم محاولات اتحاد كرة القدم توفير كافة مستلزمات النجاح أمام منتخباته عبر السنوات الماضية.

وتوجت الجهود، عندما نجح منتخب الشباب تحت 22 عامًا بحصد برونزية آسيا التي أقيمت في عُمان.

بداية المهمة

إنجاز المنتخبات الأردنية مؤخرًا لمهمة التصفيات الآسيوية لا يعني أن المهمة انتهت، بقدر ما هي قد بدأت، مما يتطلب منها مواصلة الاستعداد المثالي، عبر خوض أكبر عدد من الوديات أمام منتخبات قوية ومعروفة.

وتحتاج منتخبات النشامى، رغم الفترة القصيرة التي تفصلها عن موعد النهائيات، إلى خطة إعداد مدروسة يشرف عليها المدير الفني للاتحاد المحلي، بلحسن مالوش، الذي يمتلك الرؤية والفكر لمساعدة الأجهزة الفنية التي تقود هذه المنتخبات، على كيفية الوصول إلى قمة الجاهزية قبل نهائيات آسيا، وبما يعزز من القدرة على المنافسة.

ويفترض أن يعزز التواجد الكثيف للمنتخبات الأردنية في نهائيات آسيا، من فرص المنافسة أملًا في تحقيق انجاز آسيوي غير مسبوق، وفي حال لم يتحقق ذلك، فإن الاكتفاء بالتأهل إلى نهائيات آسيا لمجرد البلوغ فقط، يعني أن مساحة التطور للكرة الأردنية ستبقى محدودة.(كورة)

آخر الأخبار

حول العالم