البيان الختامي لـ"العربي الطارئ" يصنف حزب الله منظمة إرهابية ويلوح باللجوء لمجلس الأمن حيال إيران

هلا أخبار-قالت الجامعة العربية إن صواريخ إيران باتت تهدد عواصم عربية وذلك خلال المؤتمر الصحافي في ختام المؤتمر الطارئ لاجتماع وزراء الخارجية العرب.

وأكدت رئاسة الاجتماع الوزاري في الجامعة العربية على قيام إيران بنشر مجموعات إرهابية في دول عربية مختلفة كما أشار البيان إلى حزب الله كمنظمة إرهابية.

وقال البيان إن الدول العربية لن تعلن الحرب على إيران في المرحلة الراهنة ولكنه شدد على تحديد آلية للتوجه لمجلس الأمن لوقف تدخلات إيران.

وأشار البيان الختامي إلى أن  وفد لبنان وافق على البيان وتحفظ على بنود بشأن حزب الله.

وأكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن إيران تسعى لتكون خنجرا في خاصرة المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

وقال إن الصاروخ الذي أطلقه الحوثي واستهدف السعوية هو الحلقة الأخطر في سلسلة من التجاوزات والتخريب ونشر الفتنة التي تقوم بها إيران في المنطقة، وليس أمامنا إزاء ذلك سوى أن نسمي الأشياء بمسمياتها ونقول إن الصاروخ هو رسالة واضحة من إيران أنها تسعى لنشر التخريب والفتنة والكراهية ورسالة عدائية للمملكة والدول العربية بأسرها، وحان الوقت لتخليص المنطقة من العنف والطائفية التي تقوم إيران بنشرها في المنطقة.

وأضاف أن الصواريخ الباليستية التي أطلقت على السعودية بلغ عددها 76 صاروخا، وكلها صناعة إيرانية، ولذلك فإننا نؤكد على تضامننا الكامل مع السعودية في كل ما تتخذه لحماية أمنها القومي.

وطالب أبو الغيط مجلس الأمن بوقف إيران عن دفع المنطقة للهاوية، مشيرا إلى أن طهران انتهجت سياسة طائفية واستقوت بالاتفاق النووي.

وحذر أبو الغيط إيران من مغبة استمرارها في التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، مؤكدا أنه سيتم مخاطبة المجتمع الدولي وعرض التهديدات الإيرانية عليه.(العربية)

آخر الأخبار

حول العالم