الصفدي: اللاجئون من قضايا الوضع النهائي  

  • 11 / 1 / 2018 - 6:27 م
  • آخر تحديث: 11 / 1 / 2018 - 7:30 م
  • محليات   

هلا أخبار- أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ضرورة إستمرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" بتقديم كامل خدماتها للاجئين في المجالات التعليمية والصحية والإغاثية .

وشدد الصفدي خلال إستقباله الخميس للمفوض العام للأونروا بيير كرينبول على أن تمكين "الأنروا" من الاستمرار في تقديم خدماتها مسؤولية دولية إزاء اللاجئين الذين تشكل قضيتهم احدى أهم قضايا الوضع النهائي التي يجب أن تحل وفق القوانين الدولية ذات الصلة خصوصا قرار الامم المتحدة رقم 194ومبادرة السلام العربية وبما يضمن حق اللاجئين في العودة والتعويض.

وبحث الصفدي والمفوض العام للأنروا سير عمليات الوكالة في المملكة والتحديات المالية التي تواجهها.

وأكّد وزير الخارجية وكرينبول ضرورة تحمّل المجتمع الدولي لمسؤولياته في توفير التمويل الذي تحتاجه الوكالة لتلبية التزاماتها التعليمية والصحية والإغاثية إزاء ملايين اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملها الخمس.

واتفق الصفدي وكرينبول على ضرورة إيجاد حلول مستدامة لمشكلة العجز التي تعاني منها موازنة الأونروا بشكل سنوي.

وشددا على متابعة نتائج الإجتماع الذي نظمه الاردن والسويد على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول الماضي، والذي ركّز على إيجاد آليات لحل المشاكل التمويلية التي تعاني منها الأونروا.

إلى ذلك، اجرى الصفدي اتصالا هاتفيا مع نظيره الماليزي أنيفة أمان وضعه خلاله في صورة الجهود المبذولة للتصدي لتداعيات قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأطلعه على نتائج الاجتماع الوزاري العربي الذي استضافته عمان بتكليف من الجامعة العربية للعمل مع المجتمع الدولي على تأكيد بطلان القرار ومحاصرة تداعياته وحث المجتمع الدولي على الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من حزيران 1967.

واتفق الوزيران على استمرار التشاور وتنسيق التحركات لإسناد الأشقاء الفلسطينين في سعيهم لتلبية حقوقهم المشروعة وإطلاق جهد سياسي فاعل لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على أساس حل الدولتين. (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم