الملك يلتقي ملك بلجيكا والرئيس الغيني في دافوس

  • 23 / 1 / 2018 - 7:41 م
  • آخر تحديث: 24 / 1 / 2018 - 11:51 ص
  • محليات   

هلا أخبار-استهل جلالة الملك عبدالله الثاني، الثلاثاء، سلسلة اللقاءات التي من المقرر أن يجريها على هامش مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، بلقاء جلالة الملك فيليب، ملك مملكة بلجيكا.

وجرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها خصوصا في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، إضافة إلى التطورات الراهنة إقليميا ودوليا.

وتم التأكيد على متانة العلاقات بين الأردن وبلجيكا، والحرص على توسيعها وتعزيزها، وأهمية إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، وبما يخدم مصالحهما المشتركة، ويسهم في تعزيز الأمن والسلم العالميين.

كما ركز اللقاء على المستجدات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والتطورات المرتبطة بالقدس، حيث أكد جلالة الملك ضرورة تكثيف الجهود الدولية المستهدفة تحريك عملية السلام، وصولا إلى اتفاق سلام عادل وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

اللقاء تطرق أيضا إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، إضافة إلى الأزمات التي تشهدها المنطقة، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها، تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها.

وفي لقاء آخر، بحث جلالة الملك مع رئيس جمهورية غينيا ألفا كوندي آليات زيادة التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، خصوصا الاقتصادية والتجارية والعسكرية.

كما تم، خلال اللقاء، استعراض التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، والمساعي الرامية إلى التوصل لحلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة، إضافة إلى جهود الحرب على الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية.

وحضر اللقاءين مدير مكتب جلالة الملك.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم