يوم طويل مع " هواوي سوبر شارج"

هلا أخبار - عندما تكون من محبي الألعاب الإلكترونية، فأنت بالتأكيد من المستخدمين الدائمين للعب على الأجهزة الذكية، وتعلم حتما بأن هذه الألعاب تحتاج إلى أجهزة قوية من ناحية الجرافيك، الشاشة، والأهم البطارية والطاقة، فعند الاستخدام الطويل تحتاج إلى كمية كبيرة من الطاقة لا تكفيك فيها تلك التي تمنحها الأجهزة التقليدية في الأسواق، خصوصا الألعاب الاستراتيجية والتي تعتمد على نظام المراحل، وتحتاج إلى مصدر طاقة خارجي “Power Bank”، أو إلى إعادة شحن متكرر ولوقت طويل.

وتخيل الآن أنك تشاهد فيلما أثناء سفرك على هاتفك، أو حتى أثناء انتظارك، أو في المنزل لتحصل على خصوصية، فستحتاج حتما إلى طاقة كبيرة أيضا، أليس كذلك؟، وستحتاج إلى الحلول التي ذكرتها لمحبي الألعاب الإلكترونية.

لن تستطيع العودة إلى المراحل الأولى في اللعبة، ولن تستمتع بالمشاهدة إذا انقطعت عنها لفترة طويلة، ولا ترغب بحمل مصدر طاقة خارجي أينما ذهبت، فما الحل؟

 

القصة باختصار أن الشركه أعلنت عن إطلاق أحدث منتجاتها في الأسواق Huawei Mate series  ، وتضمنت العديد من التقنيات الحصرية التي طورتها الشركة ومنها Super Charge

Huawei استطاعت تحدي المسافات والزمن، وسافرت عبرهما لتحضر كل ما هو مستقبلي، وتطبقه شيئا فشيئا في وقتنا الحاضر، وقد أعلنت عن بدايته بتطبيق الذكاء الصناعي في سلسلة Mate 10 التي أطلقتها في النصف الثاني من العام الفائت، وأدخلت تقنيات لا حصر لها في منتجاتها التي توالت منذ ذلك الحين.

حيث أن تقنيات Huawei المتعددة والمطورة تغني في تطبيقها واستخدامها عن العديد من الأجهزة الخارجية والإضافات الأخرى، فنجد أن الشاشات الكبيرة تغني عن الأجهزة اللوحية، ونجد تقنيات الربط والتحويل إلى سطح المكتب تغني عن الكمبيوتر المحمول، بجانب أن تقنيات العرض المباشر ونسبة الوضوح الكبيرة تغني عن أجهزة العرض الأخرى، أما تقنيات الطاقة المتعددة فتوفر الوقت والجهد، وتغني عن أجهزة الشحن الخارجية وتزويد الطاقة بأنواعها، فالطاقة في أجهزة Huawei تكفي لكل شيء وأكثر!.

آخر الأخبار

حول العالم