الحواتمة : سنلاحق مُحرضين لأحداث باستخدام "المولوتوف" ضد الأمن بالكرك (فيديو)

  • 11 / 2 / 2018 - 1:44 م
  • آخر تحديث: 11 / 2 / 2018 - 2:44 م
  • محليات   

مدير الدرك : لن نتهاون في تطبيق القانون على من خرج عن خط الاحتجاجات السلمية

بعض الاشخاص يقوم بعملية التحريض لمصالح ومكاسب شخصية

من يخرج عن النظام ومن يحاول أن يسيء أو يُخرب لن نتهاون معه

أهالي الكرك مع الوطن وكانوا متعاونين وشجبوا واستنكروا أعمال العنف 

هلا أخبار - كشف مدير عام قوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة عن قيام أشخاص بتحريض أحداث على استخدام "المولوتوف" ضد الأمن وقوات الدرك خلال الاحتجاجات الأخيرة التي وقعت في محافظة الكرك.

وقال خلال لقائه عدداً من ممثلي وسائل الإعلام ظهر الأحد في المديرية العامة لقوات الدرك إن هنالك من يحرض الأحداث والأطفال على الحرق واستخدام "المولوتوف" ضد قوى الأمن والقيام بأعمال الشغب.

وتعهد من يقوم باستخدام العنف وأعمال الشغب واضرام النيران باحالتهم إلى المحاكم المختصة، كما توعد المحرضين بملاحقتهم على فعلتهم.

وحول الأحداث التي جرت مساء السبت وصف الحواتمة تلك الليلة بـ "الهادئة".

وفي التفاصيل، اوضح الحواتمة أن هنالك من خرج عن خط الاحتجاجات السلمية التي شهدتها المملكة بعد رفع الاسعار وابتعدوا عن التعبير السلمي ومسوا بمؤسسات الدولة.

وبين أن بعض المجموعات أو الاشخاص خرجوا عن الخط وحاولوا استغلال بعض الاطفال والشباب وتضليلهم وتشجيعهم على المساس بهيبة الدولة من خلال حرق بعض المؤسسات واستخدام قنابل المولوتوف ضد قوات الامن.

وتابع الحواتمة "نحن في قوات الدرك كباقي الأجهزة الامنية في الأردن مسؤوليتنا الحفاظ على أمن واستقرار الاردن والحفاظ على امن المواطن"، وأضاف "موجودون من أجل خدمة الوطن والمواطن، لكن حينما تخرج بعض الاصوات والاشخاص ويقومون بشكل غير مباشر وخفي باستخدام اولادنا ليكونوا ضد قواتهم الأمنية وأجهزتهم الأمنية وضد مقدرات الوطن، فإن هؤلاء الاشخاص لن نتعامل معهم إلا بكل قوة".

وتعهد الحواتمة باستخدام كل اشكال فرض القانون، مبيناً أن من يعبر عن رأيه بشكل سلمي "نحن نحترمه ونحميه ونحن مسؤولون عن حمايته، ونحن لن نتهاون في تطبيق القانون على من خرج عن خط الاحتجاجات السلمية، الذين يخرجون عن القانون ويقومون بعمليات التكسير واطلاق قنابل المولوتوف".

وزاد مدير الدرك " قبل أيام كانت هنالك مسيرات في أكثر من منطقة للتعبير عن الرأي بشكل سلمي، والحقيقة أننا قمنا بحمايتها لحين انتهائها، لكن ما حدث بالكرك قيام البعض بعملية تكسير وحرق لبعض المؤسسات منها المؤسسة المدنية، وهؤلاء لن نتهاون معهم، نلقي القبض عليهم ونمنعهم من هذه التصرفات في المرات المقبلة، وسنستمر ولن نتخاذل بدورنا في الدفاع عن أمن وإستقرار الاردن".

وتساءل "هل يعقل أن ابن الوطن يقوم باستغلال طفل أو حدث ويعطيه قنبلة مولوتوف لضربها على قوات الأمن أو قوات الدرك؟"، وجدد التساؤل "ما المطلوب منا كقوات درك أن نقف متفرجين، لا لن نقف متفرجين سنقوم بتطبيق القانون وسنحافظ على أمن واستقرار الوطن، ولن نأبه برأي هؤلاء الخارجين عن القانون، سنستمر في حماية الوطن وسنستمر في دورنا بالحفاظ على الامن والاستقرار".

وبين أنه تم القاء القلض على بعض ما قام بعمليات الحرق والقاء قنابل المولوتوف، وأضاف " نحن كاجهزة امنية نتابع من قاموا بتحريكهم، والعملية مستمرة وسنظل نتابع من قام بهذا الفعل لحين القاء القبض على المحرض وليس الفاعل فقط، وسيتم تسليمهم جميعاً إلى العدالة لمحاكمتهم".

وبين أن بعض الاشخاص يقومون بعملية التحريض لمصالح ومكاسب شخصية لا أكثر ولا أقل، وهم متابعون من قبل الأجهزة الأمنية، مشيراً في رده على سؤال وقوع اصابات بسيطة بين أفراد قوات الدرك جراء القاء قنابل المولوتوف ورمي الحجارة خلال الأحداث الأخيرة في الكرك .

وفي رده على سؤال لـ "هلا اخبار" عن خطة الدرك لامتصاص غضبة المحتجين، خاصة أن هنالك أناساً يعتقدون أنهم يعبرون عن رأيهم في ما يخص رفع الاسعار كجزء معزول عمن يخرب، علق الحواتمة " عملنا الأمني كقوات درك يتمثل بدعوتنا من قبل الأمن العام، وهذا يعني أن الموقف ازداد عن مستوى الامن العام فنحن نقوم بالتدخل".

وأضاف مدير الدرك " بمجرد حضورنا يعني أنه واجب إنهاء الموقف، فنحن نأتي على موقف متأزم وبعد أن خرج البعض عن التعبير السلمي وانتقلوا للقيام بعمليات التخريب والتكسير، ولن نتسامح معهم وسنكون قاسين بالرد ولن نتهاون مع اي جهة تحاول أن تسيء لامن الوطن".

وأكد الحواتمة انفتاح قوات الدرك على المجتمع وقال "لنا دور ريادي في كثير من المجالات ليس الآن مجال لذكرها، لكننا نستقبل من الجميع وتحترم الجميع"، مستدركاً حديثه بالقول " نحن دورنا كقوات درك من يخرج عن النظام ومن يحاول أن يسيء أو يُخرب لن نتهاون معه".

وأضاف " تحدثت مع اهالي الكرك بالاجتماع وسلمت عليهم وهم مع الوطن وكانوا جميعاً متعاونين، وشجبوا واستنكروا أعمال العنف والتخريب والتكسير، وليلة الأمس كانت هادئة ولم يكن هناك شيء كثير والحمدلله الامور ممتازة".

آخر الأخبار

حول العالم