"اليرموك" تتسلم المبنى الجديد لكليتي الطب والصيدلة

هلا أخبار - تسلم القائم بأعمال رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زياد السعد مشروع مبنى كليتي الطب والصيدلة وذلك بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع من قبل شركة المهندس للمقاولات، حيث قامت الدائرة الهندسية في الجامعة بتصميم والاشراف على تنفيذ المشروع الذي تبلغ مساحته 22000م٢ وبكلفة اجمالية بلغت سته ونص مليون دينار.

واشاد السعد بمستوى الانجاز من قبل الشركة المنفذة للمبنى، مثنيا على جهود المهندسين والفنيين في الدائرة الهندسية بالجامعة الذين أسهموا في انجاز هذا المشروع الذي يعد مفخرة لجامعة اليرموك، مشددا على ان المرحلة القادمة تتطلب التشاركية بين وحدات الجامعة المختلفة من أجل تجهيز المبنى بالأثاث المكتبي، والمقاعد الدراسية وغيرها من المستلزمات، وذلك ليكون المبنى جاهزا بالكامل للافتتاح الرسمي ومباشرة التدريس فيه خلال الفصل الدراسي القادم.

وأشار السعد الى ان المبنى يمتاز بروعة التنفيذ وجمالية التصميم المعماري وسهولة الحركة للطلبة، حيث تم تصميمه وفق مواصفات عالية تسهم في توفير بيئة تعليمية سليمة مزودة بأحدث الاجهزة والوسائل التعليمية بهدف مساعدة الاستاذ في ايصال خبراته وعلومه للطلبة من جهة، وتتيح للطلبة تلقي المعلومة ودراستها من جهة اخرى، بما ينعكس ايجابا على تحصيلهم العلمي وينمي مهاراتهم وقدراتهم، ويؤهلهم لدخول سوق العمل بكل حرفية، الامر الذي يعكس السمعة الاكاديمية المتميزة لجامعة اليرموك ويحافظ عليها.

بدوره، أوضح مدير الدائرة الهندسية في الجامعة المهندس بسام حمادنة أن المبنى يشتمل على25 قاعة صفية، و19 مختبر طبي، و8 مختبرات حاسوبية، و177 مكتبا لأعضاء الهيئتين التدريسية والادارية، ومدرجين سعة كل واحد منهم 400 طالب، وصيدلية تشبيهية، ومكتبة متخصصة، بالإضافة إلى مواقف للسيارات وشوارع وحدائق وساحات للطلبة، كما أنه مزود بأنظمة الصوت والصورة، والمراقبة، والسلامة العامة من انذار واطفاء حريق، وأنظمة التكييف والتبريد الموفرة للطاقة، مشيرا إلى أنه تم استعمال افضل المواد واجودها المراعية والمواكبة للمباني الخضراء، بالإضافة إلى تزويد المبنى بالألواح الشمسية لتوفير وانتاج الطاقة الكهربائية.


وحضر حفل استلام المشروع عدد من المسؤولين في الجامعة والشركة المنفذة.

آخر الأخبار

حول العالم