معان تستضيف فعاليات الملتقى الثاني للنساء في تاريخ الأردن – كندا

هلا أخبار- استضافت مدينة معان الأحد فعاليات الملتقى الثاني للنساء في تاريخ الأردن – كندا  نسخة معان.

وناقش المنتدى في جلساته التي رعاها وحضرها السفير الكندي في الاردن بيتر وحضرها ممثل محافظة معان الدكتور بلال النسور ورئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان  التحديات التي تواجه المرأة في معان للدخول سوق العمل .

كما تطرق المنتدى الذي عقد بالتعاون مع جمعية الأنوار الخيرية للسيدات في معان سبل نجاح المرأة وتفعيل مشاركتها السياسية وانخراطها بعملية صنع القرار.

وخلال جلسات المنتدى تناولت الرئيسيه التنفيذيه لتلفزيون المملكة دانة صياغ حضور المرأة ودورها في الإعلام المحلي والصورة النمطية المتشكلة عنها، كما تم عرض فيلم عن نساء في التاريخ الذي تناول تجارب نسائية أردنية كندية وخاصة من صاحبات مشاريع.  

بدورها ثمنت مديرة المشروع ومؤسسة نساء في تاريخ الأردن - كندا المخرجة غادة سابا الشراكة التي أثمرت عن هذا المشروع، مبينة أن كثير من النساء"عبّدن طُرقَ جديدة فتغير إثرها مجرى التاريخ".

وأكدت على دور المرأة كشريكة للرجل في صناعة الحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية، وخاصة من جانب التغلب على التحديات والبحث عن الحلول.

 ولفتت إلى الحاجة إلى تسليط الضوء على قصص نجاح تمنح النساء أملاً وعزيمة خاصة في  ظل الأجواء المشحونة باليأس والظروف الصعبة من شتى مناحي الحياة.  

وبينت سابا أن النساء دائماً أولى ضحايا الظروف حين تسوء، "لذا يجب أن يستعدن على الدوام بتمكينهن" ، مشيدةً بالوعي النسائي الذي تمتلكه المرأة المعانية، وما يعبر عنه نجاحهن في إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة والكبيرة بما يشير إلى  وعيهن بقدراتهن.

وأكدت سابا أن المرأة المعانية باتت اليوم تتحدى الصعوبات بجاهزيتها للدخول في سوق العمل، وتغتنم الفرص التي تمكنها من الإستمرار و النمو داعيةً إلى دعمهن بالمشاريع التنموية والتوجيه والدعم.

 

آخر الأخبار

حول العالم