الشناق: الأردن يرفض الخطاب الطائفي واولويته القضية الفلسطينية

  • 14 / 2 / 2018 - 1:56 م
  • آخر تحديث: 14 / 2 / 2018 - 11:43 م
  • محليات   

هلا أخبار -  قال أمين عام الحزب الوطني الدستوري الدكتور أحمد الشناق ان السياسة الأردنية تعتمد على البعد عن التوتر ورفض تبني الخطاب الطائفي أو المذهبي بالمنطقة.

وأضاف خلال محاضرة نظمتها الجمعية الأردنية للتنمية والتوعية السياسية بالزرقاء، أمس الثلاثاء، حول التحديات السياسية والاقتصادية التي يواجهها الاردن، ان المملكة نأت بنفسها عن النزاعات وسياسة المحاور والتحالفات، مشيرا الى ان اهم القضايا التي تواجه الدولة الأردنية هي ضرورة ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية التي تحتل أولوية اهتمامات الدولة الأردنية، ذلك أن اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس تعد عنصر حل وأمن واستقرار للمنطقة.

ولفت إلى ان الأردن وعلى مر العقود تجاوز المحن والتحديات التي عصفت بالمنطقة، مشيرا الى تاكيد الاردن الدائم على الحل السياسي للازمة السورية بما يحفظ وحدة اراضي الدولة السورية.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم