بريطانيا: استدعاء الجيش لمواجهة عاصفة ثلجية

هلا أخبار - اُستدعي الجيش البريطاني لمساعدة المئات من سائقي السيارات الذين علقوا في الطرقات التي أغلقتها ثلوج كثيفة، مع استمرار موجة البرد وتساقط الثلوج في عموم بريطانيا.

وقالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الجمعة، أن قوات الجيش في أدنبرة باسكتلندا أُستخدمت للمساعدة في نقل نحو 200 من العاملين في وحدات علاج الطوارئ والحالات الحرجة وإعادتهم من نوبات عملهم في اثنين من المستشفيات.

واضافت أن موجة الثلوج التي أطلق عليها في بريطانيا "الوحش القادم من الشرق" التقت مع العاصفة المسماة "إيما"، حيث واجه كثيرون يوما رابعا من الإرباك، مع إلغاء حركة عدد من رحلات القطارات والرحلات الجوية، وإغلاق آلاف المدارس، حيث وجهت السلطات عشرة تحذيرات من الطقس السيء، ويظل آخرها ساري المفعول حتى الاثنين المقبل.

وأعلنت الشرطة عن وقوع حادثين كبيرين في هامبشير وأفون وسومرسيت، حيث تسببت العواصف الثلجية في قطع الطرقات.

وقتلت طفلة بعمر 7 سنوات في بمقاطعة كورنول بجنوب غرب انكلترا، في حادث اصطدام سيارة بمنزل جراء انزلاقها بسبب الثلوج.

وأصدرت السلطات المسؤولة عن شبكات امداد الغاز والكهرباء الوطنية تحذيرات مشابهة، من بينها أول تحذير منذ ثمان سنوات بشأن احتمال وقوع شح في إمداد الغاز، بيد أن هذا التحذير سحب لاحقا.

ونصحت شركة السكك الحديد الوطنية المسافرين بمتابعة إعلانات خدمتها قبل سفرهم خشية إلغاء بعض الرحلات، فيما حضت الشرطة الناس في عموم بريطانيا على تقليل تنقلاتهم إلا للحاجات الضرورية.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية البريطانية استمرار هذا الطقس البارد في الأسبوع المقبل وربما الأسبوع الذي يليه.

آخر الأخبار

حول العالم