بدء فعاليات المؤتمر الدولي الثالث "الاتجاهات الجديدة في العلوم الاجتماعية"

هلا أخبار -  افتتح  وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي الخميس، فعاليات المؤتمر الدولي الثالث "الاتجاهات الجديدة في العلوم الاجتماعية" الذي عقد في جامعة البلقاء التطبيقية بالتعاون مع جامعة محمد عاكف التركية ويستمر حتى السبت المقبل.

 واشار الطويسي في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر الى أهمية هذا المؤتمر كونه يبحث ما يهم إقليم الشرق الأوسط ويعتبر مؤتمراً للعلوم الانسانية والاجتماعية ويعقد في جامعة البلقاء التطبيقية التي تعنى بالتعليم التطبيقي مما يؤكد عدم فصل العلوم عن بعضها البعض.

كما أشار إلى عمق العلاقات الأردنية التركية ، وما يجمعها من دينٍ عظيمٍ وتاريخ وحضارات، من عمق التاريخ.

وبين الدكتور الطويسي أهمية الاستفادة من التاريخ وأهمية ما يطرح في المؤتمر من دراسات ستعكس أهميتها في منطقة الشرق الأوسط.

وبين رئيس الجامعة الدكتور عبدالله سرور الزعبي أهمية اختيار موضوع المؤتمر حول الاتجاهات الجديدة في العلوم الاجتماعية في الشرق الأوسط، لارتباطه الوثيق بواقع الحال في الدول العربية وتركيا لتعزيز القواسم المشتركة بين شعوب الإقليم لتوجيه طاقة شعوبها إلى التنمية فيها وتعزيز نظرة شبابها إلى المستقبل.

وأشار الى أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يعمل على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية إيماناً بالعنصر البشري، مبينا أهمية المؤتمر الذي يبحث في مستقبل أفضلٍ لشعوب المنطقة في التشارك بروح التسامح كما هو الأردن من منطلق رسالة عمان والإرث الهاشمي العريق.

بدوره بين رئيس جامعة محمد عاكف آرسوي الدكتور آدم كوركوماز أنه من الممكن أن يتأسس في الشرق الأوسط آمن وسلام عن طريق تأسيس عمل مشترك قوي بين الدول الموجودة على أرضه، وهذا العمل المشترك يجب أن يكون في المجال السياسي والاقتصادي والثقافي وأن يكون مكملاً لبعضه.

وأكد أن التعاون بين جامعة محمد عاكف آرسوي وجامعة بالك اسير مع جامعة البلقاء في هذه الندوة يعتبر أول عمل مشترك، مشيرا الى ان الهدف هو المساهمة بزيادة علم الشرق الأوسط ومن هذا المنطلق جاء اختيار عناوين المؤتمر حيث سيبحث في الشرق الأوسط بين الماضي والحاضر.

وبين أنه يشارك في هذا المؤتمر حوالي 60 باحثا من آسيا وأوروبا وسترسل نتائج المؤتمر وتوصياته إلى مختلف مكتبات الجامعات في العالم.

وعلى هامش حفل افتتاح المؤتمر، وقعت جامعة البلقاء التطبيقية مذكرتي تفاهم مع جامعتي محمد آرسوي وبلك آسير.

وسيناقش المشاركون في المؤتمر وعلى مدار يومين عناوين عدة وهي مفهوم الشرق الأوسط وجغرافيته، والهيكل السياسي والاقتصادي والاجتماعي في الشرق الأوسط في العصر العثماني والقرن العشرين والحادي والعشرين.

كما ستتطرق عناوين المؤتمر إلى الشرق الأوسط خلال الحرب العالمية الأولى الهيكل الاقتصادي والتنمية العلمية في الشرق الأوسط وتركيا وعلاقتها بالشرق الأوسط، اضافة إلى الاعلام والتحديات في الشرق الأوسط، والعلاقات ما بين الأردن وتركيا من منظور تاريخي، فضلاً عن مواضيع اللغة والأدب واللهجات في المنطقة.

واشاد المشاركون في المؤتمر بتنظيم جامعة البلقاء التطبيقية وأهمية انعقاد هذا المؤتمر في جامعة البلقاء التطبيقية واطلاعهم على التطور في الأردن وما يتمتع به من أمن واستقرار وتطور بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني.

كما اشاد المشاركون في المؤتمر والذي يعتبر الأول من نوعه ويؤسس لتعاون مشترك بين جامعة البلقاء التطبيقية والجامعات التركية في مختلف المجالات خاصة بان جامعة البلقاء وقعت اتفاقيات مع جامعة تركيه للتعاون في البحث العلمي والتدريب وفي التعليم التقني والتطبيقي.

آخر الأخبار

حول العالم