شحادة يؤكد ضرورة الوصول إلى حل نهائي لترخيص "أوبر" و "كريم"

  • 22 / 4 / 2018 - 6:49 م
  • آخر تحديث: 22 / 4 / 2018 - 6:53 م
  • محليات   

 *شحادة : يجب حل كافة النقاط الخلافية كموضوع ربط قواعد المعلومات مع الجهات الأمنية

*هناك لغط بين ترخيص التطبيق وترخيص السيارة التي تستخدم التطبيق

*ممثلو " أوبر" و " كريم" على أتم الاستعداد للتقيد بكافة المتطلبات الأمنية والتنظيمية 

 هلا أخبار - بحث اجتماع عُقد في هيئة تنظيم قطاع الاتصالات اليوم الاحد آخر المستجدات المتعلقة بتقديم خدمات النقل العام للركاب وتوفير المركبات وتشغيلها باستخدام التطبيقات الذكية.

وشارك في الاجتماع كل من وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة ورئيس هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي وممثلون عن الجهات الأمنية بالإضافة إلى ممثلين عن كل من شركة أوبر وشركة كريم.

واكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور المهندس غازي الجبور على أهمية التعاون بين كافة الأطراف المعنية للوصول إلى الحلول التي تناسب الجميع، مشيراً إلى أن هناك لغط بين ترخيص التطبيق وترخيص السيارة التي تستخدم التطبيق.

كما أكد أن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات لا تقوم بتنظيم تطبيقات الهواتف الذكية وانما تُعنى فقط بخدمات الاتصالات المدفوعة الاجر التي ترتبط بها، وأن الهيئة معنية بمنح رخصة تتبع لتقديم الخدمة (Class License) للشركات التي تقدم خدمات النقل العام للركاب وتوفير المركبات وتشغيلها باستخدام التطبيقات الذكية مثل شركات أوبر وكريم.

من جانبه، أشاد وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة بالجهود المبذولة من كافة الأطراف المعنية، وأكد أن جل اهتمام الحكومة المحافظة على الاستثمارات في الاردن وأن لا يكون هناك تأثير على جهة دون الأخرى.

 وأشار الى ضرورة الوصول إلى حل نهائي يضمن حل كافة النقاط الخلافية كموضوع توفر نظام تتبع للشركات التي تقدم الخدمة وتوفير ربط إلكتروني للمعلومات (Data Base) مع الجهات الأمنية بالإضافة إلى الحصول على الرخص اللازمة.

من جانبه، أكد اللوزي على أن هيئة النقل البري ستأخذ كافة الأمور التي تمت مناقشتها خلال الاجتماع بعين الاعتبار عند وضع النظام الخاص لتنظيم تقديم هذه الخدمات لعرضه على مجلس الورزاء، ليصار إلى ترخيص هذه الشركات بشكل رسمي مستقبلاً لتسهيل تقديم الخدمة للمواطنين على أكمل وجه.

وأبدى ممثلو شركة أوبر وكريم خلال الاجتماع بأنهم على أتم الاستعداد للتقيد بكافة المتطلبات الأمنية والتنظيمية، معربين عن احترامهم والتزامهم الكامل لكافة القوانين السارية المفعول على البلدان التي يقدموا الخدمة فيها، وساد الاجتماع تشاركية وروح التعاون بين الجميع. (بترا)

 

آخر الأخبار

حول العالم