رئيس "الأردنية" لـ هلا أخبار : ما حدث بالجامعة "مسرحية مُبيتة"

هلا أخبار – عدّ رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة ما حدث داخل الجامعة عقب إعلان تأجيل الانتخابات على المكتب التنفيذي لإتحاد الطلبة "مسرحية مُبيتة ومدفوعة".

وقال محافظة في تصريحات لـ "هلا أخبار" حول مجريات الأحداث التي وقعت ظهر الخميس "قررت اللجنة العليا للانتخابات بالإجماع تأجيل الانتخابات وقدّرت ذلك بينما كانت الأجواء مشحونة، لكننا فوجئنا بحوادث متتابعة وبسرعة بطريقة تثير الشك".

وأشار إلى أنه في أعقاب اتخاذ القرار وقعت أحداث مستغربة حيث أخذ البعض يصرخ وتطوّر الأمر معهم إلى أن حصل دفع باليد ومنع رئيس اللجنة العليا للانتخاب من الخروج من عمادة شؤون الطلبة قبل أن يُحطّم زجاج مركبة رجل أمن كان بداخلها رئيس اللجنة".

وبيّن محافظة أن الاحتجاج من قبل البعض لم يكن سلمياً بل حصلت مظاهر وصفها بـ"المسيئة" للجامعة فيما وقعت "تمثيلية" أدعى فيها البعض بدهس رئيس اللجنة العليا لطلبة وهو ما لم يجرِ وما حصل كان عبارة عن "تمثيلية" فمن غير المعقول أن يقوم أستاذ جامعي بدهس طلبة، كما أنه لم يكن هو من يقود المركبة.

وأشار رئيس الجامعة إلى أنه وبعد أن اتخذت اللجنة قرارها بتأجيل الانتخابات لتجري الاسبوع المقبل بمن حضر، اتصل عدد من نواب محسوبين على اتجاه معين، معرباً محافظة عن استغرابه من هذا الأمر وتدخل أطراف من خارج الجامعة بالانتخابات الداخلية بهذه الطريقة التنظيمية.

وأوضح أن تأجيل الانتخابات لا يعني عدم اجرائها بل ستعقد الاسبوع المقبل وقال "من يتحدث عن وجود تحالفات طلابية ستخدم طموحاته فإن التأجيل لا يعني تعطل تلك التحالفات، ولسنا معنيين بمن يفوز بل معنيون بخدمة الطلبة والديمقراطية وأن نحافظ على المستوى الذي جرت فيه الانتخابات العامة".

وختم حديثه بالرد على من تمسّك بإجرائها برغم قرار التأجيل "كيف سأجري الانتخابات بعد هذا القرار الذي غادر على إثره ممثلون في الإتحاد يقارب النصف"، وتساءل "هل أجريها بغيابهم بعد أن أعلن تأجيلها".

ودعّم رئيس الجامعة تصريحاته بمقطع فيديو للتأكيد على أنه لم يتعرض أي طالب للدهس وإنما سقط طالب على الأرض وتجمع حوله الطلبة حيث جرى نقله إلى المستشفى بينما قال الأطباء إنه غير مصاب - وفق محافظة- .

آخر الأخبار

حول العالم