‏"أورانج" : اضطررنا إلى رفع أسعار بعض بطاقات الشحن

  • 12 / 5 / 2018 - 11:17 م
  • آخر تحديث: 12 / 5 / 2018 - 11:18 م
  • الاقتصاد   

"زين": الموضوع يتعلق بهامش الربح والعمولات الخاصة بالتوزيع وتكاليفها

"زين" : جاري العمل للوصول إلى حلول مرضية للجميع 

"أمنية" : ‏ليس هناك أي تعديل على أسعار البطاقات 

هلا أخبار – أعلنت شركة "أورانج" للإتصالات عن رفع أسعار بعض بطاقات الشحن التي يقل سعرها عن سبعة دنانير، بينما علقت شركتا "زين" و "أمنية" على ما يدور حول رفع أسعار البطاقات.

وأوضحت شركة "أورانج" في ردها على استفسارات لرواد موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" أنه "نظراً لزيادة كلف التوزيع فقد اضطررنا الى رفع أسعار بعض بطاقات الشحن".

وقالت الشركة إن البطاقات ذات الفئة التي يزيد سعرها على سبعة دنانير لم يتغير، موضحة أن أسعار الشحن الالكتروني تم زيادتها بنسب أقل دون تحديد قيم الزيادة.

ولم يصدر أي بيان عن شركات أخرى بيد أن متابعين لقطاع الإتصالات أشاروا إلى أن القرار جاء بعد تشاور الحكومة مع شركات، وجاء الإتفاق على رفع أسعار بطاقات الشحن على المحال التجارية وليس ضمن نطاق "الضريبة" وتراوح الرفع بنسب متفاوتة على بعض البطاقات.

ولاحقاً أوضحت شركتا "زين" و "أمنية" في سياق تعليقهما على استفسارات مغردين على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

وقالت شركة أمنية "‏ليس هناك أي تعديل على أسعار البطاقات، علما بأن الأسعار ما زالت كما هي من خلال معارض أمنية، و يمكن الحصول على البطاقات بنفس الاسعار من خلال معارض امنية".

أما شركة زين فعقبت على مداخلة عبر تويتر بالقول "يرجى العلم أنه ليس هناك زيادة في أسعار البطاقات، الموضوع يتعلق بهامش الربح والعمولات الخاصة بالتوزيع وتكاليف التوزيع وجاري العمل مع كافة أطراف العلاقة للوصول إلى حلول مرضية للجميع بما فيه خدمة المصلحة العامة".

وكان الناطق باسم دائرة ضريبة الدخل والمبيعات موسى الطراونة جدّد التأكيد على أنه لم يتم فرض أي ضريبة جديدة على أسعار البطاقات.

وقال في تصريح وصل "هلا أخبار" نسخة منه مساء السبت "لا يوجد أي تغيير أو تعديل يذكر في ضريبة المبيعات المفروضة عليها أو على أرباح بيع البطاقات الخلوية".

آخر الأخبار

حول العالم