Huawei P20 Pro فتحة عدسة أكبر..إضاءة أفضل..وضوح أعلى

هلا اخبار - أصبحت المواصفات التقنية للأجهزة الذكية معروفة لدى الجميع، ووظيفة كل خاصية وطريقة عملها أصبح مألوفا لدى الغالبية العظمى من المستخدمين، وذلك بفضل الانتشار الكبير للأجهزة الذكية والاعتماد عليها في الكثير من نواحي الاستخدام ضمن أنماطنا الحياتية على اختلافها.

ومن أهم الخصائص التي يركز عليها مصنعو الهواتف الذكية الكاميرا ومدى تركيزها وقوتها، وحتى مقدار فتحة العدسة، التي تحدد كمية الضوء الوارد للكاميرا، وبالتالي نسبة الوضوح وصولا إلى إمكانية التعديل اللاحق، حيث ينظم حجم الفتحة مقدار الضوء الذي يدخل إلى مستشعر الصورة، وكلما كانت فتحة العدسة أوسع، كلما زاد الضوء على شريحة الاستشعار وبالنتيجة صورا ولقطات أكثر إشراقًا وأكثر وضوحًا - حتى في البيئات منخفضة الإضاءة.

وتطبيقا لذكاء Huawei المعهود، تم تجهيز HUAWEI P20 Pro مع عدسات لايكا ذات فتحات F / 1.8 و f / 1.6 و f / 2.4. بجانب العديد من المواصفات المساندة لعمل الكاميرا للحصول على تجربة تصوير ببعد جديد أهمها:

وأحرز هاتف HUAWEI P20 Pro تقدّماً مذهلاً في مجال التصوير الفوتوغرافي بعيد المدى، حيث يحتوي عدسة مقرّبة جديدة كلياً من نوع ’لايكا‘ مع خاصية التقريب الهجين حتّى 5 مرّات، مما يساعد على التقاط جميع التفاصيل كما لو كان المستخدم يقف أمام موضع التصوير مباشرة، بجانب خاصية التصوير بالحركة البطيئة، لالتقاط التفاصيل التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة مع وضعية Ultra Snapshot وسرعة التقاط في أقل من 0.3 ثانية حتى لا تفوتك أية لقطة أو مشهد!

عدسة لايكا الثلاثية المخصصة للتصوير بعيد المدى والذي يصل إلى x5 Hybrid Zoom مع عدسة تكبير قوية تم اختزالها في حجم يتناسب مع الهاتف الذكي، مما يوفر استخداما سلسا عند السفر والتنقل لالتقاط صور فوتوغرافية بعيدة المدى، دون الحاجة إلى أحجام كبيرة وثقيلة من العدسات.

باختصار، جهاز Huawei الجديد ليس الأول ولن يكون الأخير، لكن الميزة التي لم يجد لها "العلم" تفسيرا حتى الآن أن كل جهاز تطلقه الشركة يظهر إمكانات هائلة يتفوق فيها حتى على نفسه، ويخطّ مسارا تنافسيا جديدا يفرض فيها شروطه ومعاييره فقط.

آخر الأخبار

حول العالم