النظام السوري يعلن "طرد" داعش من آخر منطقة بدمشق

هلا أخبار- انتهت الاثنين عملية إجلاء مقاتلي تنظيم داعش من آخر جيب يسيطرون عليه في دمشق، ويتضمن مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس: "انتهت عملية الإجلاء بخروج 1600 عنصر من داعش وأفراد من عائلتهم على متن 32 حافلة، يومي الأحد والاثنين"، مشيراً إلى أن "قوات النظام دخلت مناطق سيطرة التنظيم المتطرف في مخيم اليرموك، لتمشيطها بعدما أكملت سيطرتها على أحياء القدم والتضامن والحجر الأسود".

إلى ذلك، قالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، الاثنين، إن جيش النظام طرد عناصر تنظيم داعش من منطقة الحجر الأسود في جنوب دمشق.

وقاتل جيش النظام وحلفاؤه لأسابيع لانتزاع جيب صغير لتنظيم داعش في الحجر الأسود ومخيم اليرموك المجاور للاجئين الفلسطينيين، اللذين كانا يشكلان آخر منطقة خارج سيطرة النظام في العاصمة أو حولها.

وكان المرصد أعلن في وقت سابق أن اتفاقاً لوقف إطلاق النار عقد بين قوات النظام السوري وداعش، وقد دخل حيز التنفيذ في جنوب دمشق، تمهيداً لاتفاق حول "إخلاء الإرهابيين من هذه المنطقة". وقال مدير المرصد إن "وقف إطلاق النار يشكل مقدمة لإجلاء مقاتلي داعش إلى البادية السورية، استناداً إلى اتفاق تم التوصل إليه قبل بدء هجوم قوات النظام".

لكن إعلام النظام السوري حينها نفى وجود اتفاق. العربية

آخر الأخبار

حول العالم