طرق فعالة للتخلص من عقلية السعي لإرضاء الآخرين

هلا اخبار - السعي المستمر لإرضاء الآخرين يعود على المرء بنتائج سلبية أبرزها إرهاق النفس في محاولات العثور على ما يرضي الآخرين بدون مراعاة لقناعات المرء وحاجاته التي قد تتعارض مع ما يرضي من حوله، حسب ما ذكر موقع "PTB".

كما هو الحال مع أي سلوك معيق ينتهجه المرء، فإن نشأة ذلك السلوك تبدأ بفكرة سلبية زرعت في ذهن المرء نتيجة لتجربة سيئة خاضها في طفولته على الأغلب، والأمر نفسه ينطبق على سلوك السعي لإرضاء الآخرين.

فعلى سبيل المثال، لو كان أحد الوالدين دائم التقليل من إنجازات الطفل، والتقليل من قيمة الهوايات التي يميل إليها، يكون من المرجح عندما يكبر هذا الطفل أن يسعى لاكتساب تأييد الآخرين له، ويكون ذلك من خلال سعيه لإرضائهم حتى لو كان هذا يضر بمصلحته نفسه.

وبعد أن أخذنا فكرة عامة عن عقلية السعي لإرضاء الآخرين، نستعرض فيما يلي عددا من الطرق التي تساعد المرء على تخليص نفسه منها:

- تعرف على الفكرة السلبية التي أنشأت سلوك السعي لإرضاء الآخرين لديك: يمكن تعريف المرونة العصبية بأنها قدرة العقل على نبذ الأفكار القديمة وإنشاء أفكار جديدة مكانها. والخطوة الأولى للتخلص من فكرة ما تكون من خلال التعرف عليها. بعد أن يعي المرء الفكرة التي أنشأت ذلك السلوك فإنه يبدأ بعملية إزالتها لتحل مكانها فكرة جديدة. وإزالة تلك الفكرة تكون عن طريق جلوس المرء بهدوء لبعض الوقت في بيئة تخلو من المشتتات. ومن ثم يحاول استرجاع حدث معين شعر خلاله بأنه مجبر على قول "نعم" على الرغم من أنه كان يفضل قول "لا". وبعد أن يتذكر ذلك الموقف عليه أن يبدأ بطرح عدد من الأسئلة على نفسه كسؤال "لماذا كنت مضطرا لقول نعم؟".

- تعرف على الشعور المصاحب للفكرة السلبية: كل فكرة تدور بذهن المرء تكون مصاحبة لشعور ما، وحتى تتعرف على ذلك الشعور قم بإعادة الخطوات السابقة، لكن هذه المرة بدلا من التركيز على الفكرة السلبية ركز ذهنك على طبيعة شعورك المصاحب لها أثناء الحدث الذي قمت باسترجاعه. حاول أن تتعمق بوصف ذلك الشعور، فكلما تعمقت أكثر أفقدت قدرة تلك الفكرة على السيطرة عليك. فضلا عن هذا، فإنك بهذه الطريقة تمنح نفسك القدرة على إيقاف الفكرة والشعور المصاحب لها فيما لو تكررت كرد فعل لحدث آخر.

- استخدم طريقة تكرار التأكيدات لنفسك: تعد التأكيدات التي يقولها المرء لنفسه إحدى أهم الطرق التي تعمل على إعادة برمجة العقل ليتخلص من أفكاره السلبية. ومن ضمن التأكيدات التي يمكن استخدامها ما يلي:

* أنا جيد كما أنا ولا أحتاج إلى تأكيد الآخرين.

* ليس مهما ما يعتقده الآخرون عني، فالمهم ما أعتقده عن نفسي.

* أنا أحب وأتقبل نفسي كما هي وبلا شروط.

* لا يوجد شيء لا أستحقه، فأنا أستحق الأفضل دائما.(الغد)

آخر الأخبار

حول العالم