العميد الزعبي : ارتفاع وتيرة عمل المستشفى الأردني بغزة(فيديو)

  • 10 / 6 / 2018 - 4:23 ص
  • آخر تحديث: 10 / 6 / 2018 - 4:3 ص
  • محليات   

* أطباء أردنيون عملوا جنباً إلى جنب مع كوادر الصحة الفلسطينية

* "المستشفى الأردني" يستقبل يومياً نحو (1200) مراجع

* جرحى غزة العائدون من عمّان واصلوا علاجهم بالمستشفى الميداني الأردني

 

غزة - هلا أخبار- سامر العبادي-  قال رئيس فريق التعزيز الطبي للمستشفى الميداني الأردني في غزة (51) العميد الطبيب عمر الزعبي، إن الفريق تنقل في العمل بين المستشفى الميداني الأردني ومستشفيات القطاع.

وبين الزعبي في تصريحات لـ "هلا أخبار" أن جهود الفريق الذي وصل منذ منتصف أيار الماضي أسهمت في تخفيف الضغط على الموارد الصحية بالقطاع، مبيناً أن أطباء أردنيين عملوا خلال أحداث مسيرة العودة في مجمع الشفاء الطبي، الذي يعتبر المستشفى الرئيس في القطاع، بالإضافة إلى عملهم اليومي بالمستشفى الميداني الأردني بغزة.

وقال إن مجمع الشفاء الطبي شهد خلال فترة مسيرات العودة، علاج أعداد مضاعفة من الجرحى الغزيين حيث أُعتبر منطقة الإخلاء الرئيسة للجرحى الذين أصيبوا نتيجة المواجهات مع جيش الاحتلال.

وأشار إلى أن فريق الأطباء الأردنيين أجرى أيضاً، عمليات للجرحى الغزيين المصابين جراء مشاركتهم في المسيرات داخل المستشفى الأردني كما أنه أشرف على حالاتهم الصحية وصولاً إلى مرحلة الشفاء، بينما لا يزال بعضهم على أسرة العلاج في المستشفى الميداني الأردني.

وشرح العميد الزعبي الأدوار المختلفة التي قام بها فريق التعزيز الطبي خلال أيام مسيرة العودة، أبرزها تحويل العمليات اليومية المبرمجة مسبقاً في مستشفيات القطاع إلى المستشفى الميداني الأردني.

وبين أن المستشفى الميداني الأردني وضع امكانياته كافة تحت تصرف الأشقاء في غزة، وقال إن العمليات التي تجريها كوادر المستشفى تتنوع بين جراحة الأوعية الدموية، والعظام، والجراحة العامة، وجراحة الأطفال، بالإضافة إلى علاج الحالات الطارئة المختلة.

ولفت الزعبي إلى أن فريق المستشفى الميداني الأردني بغزة (51) تضاعفت وتيرة أعماله خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن المرضى والجرحى الغزيين يفضلون دوماً تلقي العلاج على أيدي أطباء أردنيين لمهارتهم العالية.

* العقيد الهلالات : 

بدوره بين قائد المسشتفى الميداني الأردني بغزة العقيد الركن سليمان محمد الهلالات، أن المستشفى ومنذ نشأته عام 2009 أستقبل حوالي (3) مليون مراجع، ويعد من أكبر المستشفيات الميدانية في الإقليم.

وقال إن المستشفى يستقبل يومياً نحو (1200) مراجع، وبمعدل أسبوعي يصل إلى (12) ألف مراجع، كما أنه يجري يومياً عمليات متنوعة يصل معدلها أسبوعياً إلى (100) عملية.

وأضاف في حديث ل "هلا أخبار" أن المستشفى يقوم بالتنسيق دوماً مع مديرية الخدمات الطبية الملكية لإستكمال بعض الحالات التي يصعب علاجها بالمستشفى، نظراَ للواقع الطبي الصعب في القطاع، مبيناً أن الطواقم الطبية بالمستشفى تبدل كل شهرين. 

وأشار إلى أن المستشفى يقوم بأدوار اجتماعية أيضاً، مثل توزيع مواد غذائية وملابس وقرطاسية ومستلزمات طبية للمحتاجين من أبناء القطاع.

ولفت إلى أن هذه الأدوار تتم بالتنسيق مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، مؤكداً على أن المستشفى يقدم خدماته كافة للمرضى الغزيين بشكل مجاني.

* المقدم الزعبي :

وأوضح مدير المستشفى الميداني الأردني المقدم حاتم محمود الزعبي، أن المستشفى يتكون من عيادات لمختلف الاختصاصات الطبية وصيدلية، بالإضافة إلى خدمات المختبر والأشعة الطبية والعلاج الطبيعي وعيادة طوارئ تعمل على مدار (24) ساعة.

وحول الحالات التي يتعامل معها المستشفى عقب الأحداث الأخيرة بغزة، بين أن المستشفى شهد ضغطاً كبيراً خاصة لحالات الجرحى التي تحتاج إلى تغيير وتعقيم الجروح، سواء من المصابين الذين أجريت لهم عمليات جراحية بالمستشفى الميداني الأردني أو الحالات التي تعالجت في مستشفيات القطاع.

* مرضى غزيون :

بدورهم عبر المرضى الغزيون عن تقديرهم للموقف الأردني الذي أسهم بالتخفيف من معاناتهم، شاكرين الأردن قيادةً وشعباً على هذه المبادرة التي أكدت على عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين.



آخر الأخبار

حول العالم