الرمثا يقدم الأفضل عربيا قياسا بظروف الفريق

هلا اخبار - بخسارته الصعبة من فريق النجم الساحلي التونسي 1-3، في مباراة ذهاب دور الـ 32 لبطولة الأندية العربية، والتي جرت مساء السبت الماضي على الملعب الأولمبي بمدينة سوسة التونسية معقل فريق النجم الذي يعد من أبرز الأندية العربية والافريقية، أبقى فريق الرمثا على آماله قائمة وبقوة لبلوغ الدور الثاني من خلال مباراة الرد، التي ستقام يوم 28 أيلول (سبتمبر) المقبل على ستاد مدينة الحسن.

وكان الرمثا قد خاض لقاء الذهاب وسط ظروف صعبة واستثنائية مر بها الفريق، فرضتها المتغيرات التي طرأت على واقع النادي عامة وعلى الفريق الكروي الأول بشكل خاص، ودفعت عددا كبيرا من أبرز نجوم الفريق للمغادرة، بالإضافة إلى الاطاحة بالجهاز التدريبي بقيادة المدرب الجزائري مراد رحموني، نتيجة لحجم الضغوط المالية والمديونية الكبيرة التي يعاني منها نادي الرمثا، ليتولى المدرب الوطني وابن النادي اسلام ذيابات القيادة ويقبل التحدي رغم صعوبة المهمة، حيث خاض الرمثا اللقاء بفريق شاب خلت صفوفه من المحترفين الاجانب، بعكس منافسه المدجج بنجوم الكرة التونسية علاوة على المحترفين.

ورغم أن الواقع فرض نفسه على مجريات المباراة التي تسيدها الفريق المضيف، إلا أن الرمثا قدم اداء مميزا في الثلث الاخير من عمر اللقاء وأحرج منافسه المتسلح بالخبرة وعاملي الأرض والجمهور، من خلال انطلاقه للهجوم وتسجيله هدفا قلص من خلاله الفارق عن طريق مهاجمه الشاب خالد الدردور.

فنيا.. فقد تعامل الرمثا بواقعية مع منافسه التونسي، ورفض الانصياع لمنطق القوة، ورغم تراجعه للمواقع الخلفية لتضييق المساحات امام لاعبي النجم الساحلي لمنعهم من الوصول للمرمى، الا ان الفريق بادر بشن العديد من الهجمات السريعة، ونجح من خلالها بسجيل هدف علاوة على احراج الخصم لا سيما في الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء.

ولعل النقطة الفنية الملفتة في الرمثا هي الظهور المميز لعدد من لاعبيه الشباب وفي مقدمتهم المدافع محمد أبو زريق الملقب والمهاجم خالد الدردور، الذي شكلت تحركاته قلقا واضحا في دفاعات الفريق التونسي، ونجاح المدرب الوطني اسلام ذيابات في توظيف قدرات لاعبيه الشباب في المراكز المناسبة.

خرج الرمثا بفوائد فنية عديدة من المباراة، ويمكن الاستفاده منها مستقبلا في وضع استراتيجة للتعامل مع لقاءات بهذا الحجم، وكذلك التحضير والاستعداد لانطلاقة الموسم الكروي الجديد بشكل أفضل بما يضمن الخروج بنتائج ايجابية.

وامتدح  المدير الفني لفريق الرمثا اسلام ذيابات الاداء الجيد الذي تناوب اللاعبون على تقديمه، مشيرا بأنهم كانوا على قدر العزيمة والمسؤولية، حين حرصوا على أن يكون المستوى الفني لائقا باسم ومكانة الكرة الرمثاوية رغم الظروف القاهرة التي مر بها الفريق.

واعترف ذيابات بقوة النجم الساحلي مبينا بأنهم واجهوا فريقا مدججا بالنجوم، ولافتا بأن ثقافة لاعبيه الشباب الذين لاتتجاوز اعمارهم 20 عاما وثقتهم بأنفسهم كان لها دور في تحرر الفريق من مواقعه الدفاعية والمبادرة للهجوم بالدقائق الأخيرة.

وأرجع ذيابات عدم تركيز لاعبيه في بعض مراحل المباراة كان سببا في خطف الفريق التونسي الفوز، واعدا بتقديم مستوى مميز في مباراة الرد وكذلك في منافسات الموسم الكروي الجديد.

من المنتظر أن يكون وفد الفريق قد وصل ليلة أمس، حيث حظي باستقبال من جماهير الرمثا التي حرصت على التواجد في مطار الملكة علياء الدولي لاستقبال فريقها ولاعبيها الشباب لتشجيعهم وتحفيزهم والرفع من معنوياتهم لتقديم الأفضل.(الغد)

آخر الأخبار

حول العالم