دراسة: الملفوف يوقف خطر سرطان الأمعاء

هلا أخبار - قال علماء إنهم اكتشفوا أسباب قدرة بعض النباتات، مثل الملفوف والبروكلي، على تقليل خطر الإصابة بمرض سرطان الأمعاء.
وتوصل العلماء إلى أن هذه الخضراوات من فصيلة الصليبيات مفيدة بالنسبة للأمعاء بدون شك، لكن تفسير ذلك مازال غير واضح.
وخلص فريق العلماء التابع لمعهد فرانسيس كريك في لندن إلى أن ثمة مواد مضادة للسرطان تُنتج أثناء هضم الخضراوات.
وركزت الدراسة على كيفية تغيير الخضراوات جدار الأمعاء، وذلك من خلال الاستعانة بتجارب على الفئران وأمعاء مصغرة تنمو في المختبر.
وخلص العلماء إلى أن سطح الأمعاء، مثل الجلد، يتولد باستمرار في عملية تستغرق من أربعة إلى خمسة أيام، وأن عملية التجديد المستمرة هذه تحتاج إلى تحكم دقيق للغاية، وإلا قد يؤدي الأمر إلى الإصابة بالسرطان أو حدوث التهاب في الأمعاء.
وأظهرت الدراسة التي نشرتها دورية "إميونيتي" المعنية بأمراض المناعة أن المواد الكيميائية التي تنتجها الخضراوات من فصيلة الصليبيات مهمة جدا.
وبحث العلماء مادة كيميائية تعرف باسم "إندول-3-كاربينول" تُنتج في الجسم عن طريق مضغ مثل هذه الخضراوات.
وقالت غيتا ستوكينغر، إحدى الباحثين المشرفين على الدراسة " تأكدوا من عدم المبالغة في طهيها، وألا يكون البروكلي رطبا".
ويحدث تعديل في المادة الكيميائية عن طريق حمض في المعدة، ويواصل رحلته في الجهاز الهضمي. (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم