النسور: المصري قامة قدمت أعمالاً ستبقى في الذاكرة

هلا أخبار- شيع محبو الفنان ياسر المصري جثمانه الجمعة إلى مثواه الأخير في مقبرة لواء الهاشمية/ محافظة الزرقاء عقب الصلاة عليه في مسجد الفلاح بحي الزواهرة بعد وفاته بحادث سير تعرض له مساء أمس الخميس.

وشارك في تشيع الجثمان ممثلو عن وزارة الثقافة، ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون، ونقابة الفنانين، وعدد من الهيئات الثقافية التابعة لوزارة الثقافة، وأهل الفقيد الراحل.

وقالت وزيرة الثقافة بسمة النسور ان الساحة الفنية الأردنية والعربية خسرت اليوم برحيل الفنان ياسر المصري قامة من القامات الإبداعية المتميزة التي قدمت الكثير من الأعمال المتميزة التي ستبقى في الذاكرة كشخصية نمر بن عدوان، والرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وغيرها.

وقدمت تعازيها لعائلته، ولزملائه الفنانين الأردنيين والعرب، وجمهوره الذي تابعه في جميع ادوارة الجادة والهادفة.

من جهته استذكر أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري الذي شارك أهل الفقيد العزاء في لواء الهاشمية ما قدمه الفنان الراحل من عطاء سيبقى في القلوب لنبل وصدق ما قدمه. وبين نقيب الفنانين حسين الخطيب ان الفن الأردني خسر أحد أعمدته الذي كان له الحضور الكبير على الساحة المحلية والعربية.

وقال مقرر لجنة للمسرح والدراما في رابطة الكتاب الزميل مجدي التل ان أعمال الراحل عكست الصورة الحقيقية للفنان الملتزم برسالته الفنية، وسمو علاقاته الانسانية وخلقه الرفيع في محيطه الفني والثقافي.

والفنان ياسر المصري مواليد عام 1970، عضو في نقابة الفنانين الأردنيين، وحاصل على عدة جوائز من بينها جائزة الدولة التشجيعية عام 2009، وهو حاصل على بكالوريوس علوم موسيقية من الأكاديمية الأردنية للموسيقى، وقدم العديد من الأعمال الفنية، محليا وعربيا، واشتهر من خلال شخصية نمر بن عدوان، واداءه لشخصية الرئيس الراحل جمال عبد الناصر. (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم