"الخارجية" .. استمزاج بسفراء جدد وتنقلات مرتقبة وناطق إعلامي جديد للوزارة

  • 13 / 9 / 2018 - 1:50 م
  • آخر تحديث: 13 / 9 / 2018 - 1:49 م
  • محليات   

** السفير ماجد القطارنة الاقرب لتولي موقع الناطق الاعلامي باسم الوزارة

هلا أخبار - إياد الفضولي - استمزجت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين عدداً من الدول لتعيين سفراء فيها يمثلون المملكة الاردنية الهاشمية بعد انتهاء مهمة السفراء السابقين.

ومن بين الدول المستمزجة آرائهم بالسفراء الجدد (اندونيسيا، الصين، فرنسا، الهند، اليابان، كازاخستان)، فيما  ذكرت مصادر مطلعة أن الأردن استمزج فرنسا باسم وزير الدولة للشؤون الخارجية السابق بشر الخصاونة لتعيينه سفيراً في باريس.

وأكدت المصادر على أن وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي يعمل جاهداً لاختيار القنصلين العامين في جدة ودبي من أصحاب الخبرة العالية باعتبارها من المناطق المهمة وتستقبل أعداداً كبيرة من الجالية الأردنية، ويطمح لأن يكون لهؤلاء دور فعال ونشط في عملية استقطاب استثمارات ومشاريع اقتصادية للأردن.

والمحت المصادر إلى أن السفير ماجد القطارنة يعد الأقرب إلى موقع الناطق الاعلامي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، بالاضافة إلى موقع مدير الدائرة العربية بسبب نشاطه -بحسب المصادر-.

ويأتي التوجه لتعيين القطارنة كناطق إعلامي خلفاً للسفير محمد الكايد، الذي استمزج الأردن الحكومة الهندية به ليكون سفيراً لدى المملكة الاردنية الهاشمية في العاصمة نيودلهي.

وفيما يتعلق بالتنقلات الداخلية للوزارة، أشارت المصادر إلى أن الصفدي سيجري تنقلات وتعيينات لشواغر المعهد الدبلوماسي، والمفتش العام، ومدير دائرة المغتربين، ومدير دائرة حقوق الانسان، ومدير مكتب تنسيق المفاوضات.

وأضافت المصادر أن بعض موظفي الوزارة الذين عادوا من الخارج بعد التنقلات التي أجراها الوزير الشهر الماضي، ينتظر توزيعه بحسب الشواغر داخل مقر الوزارة.

آخر الأخبار

حول العالم