عباس: مستعدون لبدء مفاوضات سرية أو علنية مع إسرائيل

هلا أخبار - أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة، عن استعداده لبدء مفاوضات، سرية أو علنية، مع إسرائيل، بوساطة دولية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الرئيسي الفلسطيني في باريس مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، عقب لقاء جمعهما في قصر الإليزيه.

وقال عباس بهذا الخصوص: "نحن مستعدون لمفاوضات سرية أو علنية مع إسرائيل، بوساطة الرباعية الدولية مع دول أخرى"، في إشارة إلى اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأضاف: "الجانب الفلسطيني لم يرفض المفاوضات إطلاقا"، مشيرا أن "(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو هو من يعطلها".

وحول وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، أفاد عباس بأن هناك اهتمام أوروبي ونقاشات لدعم الوكالة الأممية، عقب قطع الولايات المتحدة التمويل عنها.

وسبق المؤتمر الصحفي، لقاء جمع عباس وماكرون، تناول تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وإغلاق مكتب منظمة التحرير لدى واشنطن، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ووفق الوكالة، تطرق الاجتماع إلى تصاعد وتيرة الاستيطان والإجراءات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وكان الرئيس الفلسطيني وصل العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الخميس، تلبية لدعوة من الرئيس ماكرون.

ومن المرتقب أن يغادر عباس فرنسا السبت، متوجها إلى ايرلندا، ثم إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية أيلول الجاري.

جدير بالذكر أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية متوقفة منذ نيسان 2014، بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان، وتراجعها عن الإفراج عن أسرى قدامى، وتنكرها لحل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية. (الأناضول)

آخر الأخبار

حول العالم