مكتبة "درب المعرفة بشومان" تحتفل بعيدها الخامس

هلا أخبار - بمناسبة مرور 5 سنوات على تأسيس مكتبة درب المعرفة للأطفال واليافعين في مؤسسة عبد الحميد شومان، تنظم الأخيرة السبت القادم 6 تشرين الأول (أكتوبر) أمسية احتفالية بهذه المناسبة، في مقرها بعمان.

الاحتفالية، تستهل فعالياتها الرابعة عصراً، ويتخللها أنشطة موسيقية وأشغال يدوية وفنية ينفذها فريق المكتبة، إضافة إلى العديد من الفعاليات الشيقة، في أجواء مليئة بالعلم والمعرفة. وعلى مدى 5 سنوات، منذ افتتاح "درب المعرفة" العام 2013، بلغ عدد المشتركين بالمكتبة نحو 12 ألف طفل وطفلة، بينما بلغ عدد الرواد المشاركين بالفعاليات والأنشطة والقراءات القصصية خلال الـ 5 أعوام ما يقارب 15 ألف طفل وطفلة، وفق تقرير صادر عن المكتبة.

فيما استقبلت المكتبة، نحو 28 ألف طالب وطالبة من المدارس والمراكز والجمعيات، في حين زارت المكتبة بدورها ما يقارب 150 مدرسة حكومية في مختلف محافظات المملكة، ونحو 79 ألف مستعير منذ تأسيس المكتبة. تشارك في الاحتفالية الكاتبة تغريد النجار بقراءات قصصية للأطفال، تسعى من خلالها إلى تأسيس جيل قارئ مبني على الابداع، ويرتكز إلى العلم والمعرفة. وتقول النجار في هذا السياق، إن "التفاعل مع قرائي الأطفال تجربة ممتعة وفريدة، أشعر بالاعتزاز لأنني ومن خلال كتبي أدخل إلى عالمهم الخاص وأشكل جزءا من ذاكرة طفولتهم".

من جهتها، بينت الرئيسة التنفيذية لـ "مؤسسة شومان"، فالنتينا قسيسية، أن الاحتفال بتأسيس مكتبة درب المعرفة للأطفال واليافعين ينبع من مسؤولية المؤسسة بإعادة الاعتبار لكتاب الطفل، ومساعدته في التعبير عن رأيه بإبداع واظهار مواهبه وجعل القراءة طقسا يوميا ونشاطا يعتمده الطفل كأساس في تفاصيل يومه.

يشار إلى أن "درب المعرفة" تشتمل على قاعة للقراءة تحتوي على ما يزيد على 18 ألف كتاب وقصة تضم مواضيع متعددة بعدة لغات "العربية، الإنجليزية، الفرنسية، التركية، الصينية".

أما "شومان"؛ فهي مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار المجتمعي.

آخر الأخبار

حول العالم